hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

252812

3654

744

40

153038

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

252812

3654

744

40

153038

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية أخبار إقليمية ودولية

إثر اقتحام مثير للقلق... تهديد بضرب مبنى الكونغرس انتقامًا لسليماني

الأربعاء ٦ كانون الثاني ٢٠٢١ - 10:14

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

"تهديد مخيف" سمعه العديد من مراقبي الحركة الجوية في نيويورك، يوم الإثنين، يتوعّد بضرب مبنى الكونغرس بطائرة، انتقامًا لقائد فيلق القدس السابق بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، الذي اغتيل بغارة أميركيّة في 3 كانون الثاني/ يناير من العام الماضي، وفق ما ذكرت شبكة "سي بي إس نيوز" CBS News الأميركيّة، فيما نقلت "فوكس نيوز" Fox News عن مسؤول في الأمن القوميّ أنّ "التهديد بضرب الكونغرس قد يكون خدعة".

إلى ذلك، جاء في التسجيل الصوتي، الذي حصلت عليه شبكة "سي بي إس نيوز" حصريًا، أنّ "طائرة ستضرب مبنى الكابيتول (الكونغرس) يوم الأربعاء، انتقامًا لسليماني".

فيما ذكر التقرير أنّه ليس من الواضح من يقف وراء التهديد، في حين أنّ الحكومة لا تعتقد أنّه تهديد موثوق لشنّ هجوم ما، إلا أنّه يتمّ التحقيق منه باعتباره انتهاكًا لترددات الطيران.

كما قالت مصادر لشبكة "سي بي إس نيوز" إنّ البنتاغون ووكالات أخرى تم إطلاعها، الثلاثاء، على التسجيل الصوتي الرقمي، مشيرة إلى أنّها تعتقد أنّ التهديد كان يهدف إلى الإيحاء بضرب مبنى الكابيتول في نفس اليوم الذي من المقرر أن يقوم فيه الكونغرس بعدّ نتائج المجمع الانتخابي.

يأتي ذلك فيما قال خبراء إنّ الاقتحام مثير للقلق، لأنه قد يؤثر على التعليمات التي يحصل عليها الطيارون حول كيفيّة وأين تطير الطائرات.

كما قالت مصادر لشبكة "سي بي إس نيوز" ، إنّه تم إرسال رسالة إلى مراقبي الحركة الجوية، يوم الثلاثاء، لتذكيرهم بضرورة الإبلاغ على الفور عن أيّ تهديد أو خروج طائرة عن مسار رحلتها.

فيما لم يعلق مكتب التحقيقات الفيدرالي على الموضوع، لكنّه قال إنّه يأخذ "جميع التهديدات بالعنف على السلامة العامة على محمل الجد"، وقالت إدارة الطيران الفيدراليّة إنّها على اتصال مع الأمن الداخلي.

يأتي هذا التهديد في حين هدّد قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قاآني، باستهداف المسؤولين الأميركيين "من داخل أميركا"، وقتل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ومسؤولين آخرين، بمن فيهم وزيرا الخارجية والدفاع، ورئيسُ المخابرات المركزية الأميركية.

مع الإشارة إلى أنّ التهديدات المتبادلة بين إيران والولايات المتحدة، تستمر منذ أسابيع، حيث يهدد قادة الحرس الثوري بضرب أهداف أميركية في حين قالت واشنطن إنّها سترد بشكل حاسم على أي تحرك لإيران أو ميليشياتها في المنطقة.

  • شارك الخبر