hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

117476

1041

339

911

69079

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

117476

1041

339

911

69079

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية أخبار إقليمية ودولية

أمير قطر يتمنّى لوفدَيْ كابول وطالبان تحقيق طموحات الشعب الأفغاني

الإثنين ١٤ أيلول ٢٠٢٠ - 06:44

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

التقى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بممثلين عن الحكومة الأفغانية وحركة «طالبان»، وأبدى لهم تمنياته بالنجاح في محادثات السلام الجارية في الدوحة، بهدف إنهاء الحرب الدائرة منذ 19 عاماً في أفغانستان.
وذكرت «وكالة الأنباء القطرية» الرسمية، على «تويتر» أن الشيخ تميم استقبل على حدة كلاً من رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية في أفغانستان عبدالله عبدالله ورئيس المكتب السياسي لـ«طالبان» الملا عبدالغني برادر والوفدين المرافقين لهما، معرباً عن سروره وارتياحه بانطلاق المفاوضات، متمنياً أن تُكلل بالنجاح لتحقيق طموحات الشعب الأفغاني في الوحدة الوطنية والازدهار.
في السياق، أشاد وفدا كابول و«طالبان» بجهود الدوحة الهادفة إلى إحلال السلام في أفغانستان التي تُعاني منذ نحو 40 عاماً اضطرابات وصراعات داخلية وخارجية.
وفي اليوم الثاني لمفاوضات الدوحة، أبدى مفاوضو الحكومة الأفغانية تفاؤلاً حذراً بشأن إمكانية إحراز أي تقدم في القضايا الشائكة بما في ذلك وقف إطلاق النار.
وتبدو تحديات «الحوار الأفغاني» كثيرة، بدءاً من إمكانية التوصل إلى وقف لإطلاق النار ووصولاً إلى تحديد طبيعة النظام والقدرة على تشارك الحكم.
وبعد انطلاق المحادثات السبت، دعت الحكومة الأفغانية وحلفاؤها بما في ذلك الولايات المتحدة إلى وقف إطلاق النار.
وقال عبدالله عبدالله إن «من الممكن أن توافق طالبان على وقف إطلاق النار مقابل عملية إطلاق جديدة لسجناء من عناصر الحركة».
وأشار إلى أن «الأمر متروك لفريق المفاوضين للعثور على العناصر التي يمكن أن تساعدنا في اغتنام الفرصة».
ولفت إلى أن المحادثات يجب أن تستمر «بروح التحرك نحو السلام».
وكان المفاوضون أقرّوا في الجلسة الافتتاحية بأن المحادثات ستكون طويلة ومعقدة، فيما قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو «سنواجه بلا شك العديد من التحديات في المحادثات خلال الأيام والأسابيع والأشهر المقبلة».
وفي كابول، قال ناطق باسم وزارة الدفاع الأفغانية، إنه «مع بدء المحادثات كنا نتوقع من طالبان خفض عدد هجماتها لكن للأسف الهجمات لا تزال مستمرة بأعداد كبيرة».

  • شارك الخبر