لا تهمشونا...

12-08-2015 أ.ر.خ

زار البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي البقاع الغربي، تلك المنطقة التي يستولد فيها النواب المسيحيون من رحم طوائف اخرى وبالتالي هؤلاء النواب لا يمثلون المسيحيين ولا الوجدان المسيحي.
والمؤسف كان ان الاحزاب المسيحية لم تدع لمشاركة البطريرك في الغداء في الويست بقاع كاونتري كلوب تحت عنوان الاكتفاء بدعوة النواب والوزراء الحاليين والسابقين.
نلفت نظر سيدنا والمعنيين ان الاحزاب المسيحية في المنطقة هي الممثل الحقيقي للمسيحيين وهي من قدم الخدمات لقرى المنطقة وخصوصا التيار الوطني الحر ووزرائه.
فهل صارت بكركي شريكة في تهميش الاحزاب المسيحية؟ وهل لو قام مفتي الجمهورية عبد اللطيف دريان بزيارة الى المنطقة سيستبعد مثلا تيار المستقبل الذي يمثل اكثرية السنة؟
ونتذكر هنا جيدا ايضا كيف منع كاهن رعية خربة قنفار الوزير جبران باسيل من زيارة الكنيسة فيما رأينا هذا الكاهن يزور السفارة السعودية مقدما الدعم لعاصفة الحزم. ان عزل الاحزاب المسيحية من قبل الكنيسة خطيئة ونأمل من سيد بكركي ان يعيد النظر في هذه المسألة ويساعد في اعادة التمثيل الصحيح لمسيحيي الاطراف بدلا من المساهمة في اقصائها.