ورشة تدريبية عن الصياغة التشريعية في مجلس النواب العراقي

28-10-2008
افتتحت الورشة التدريبية عن الصياغة التشريعية للمستشارين القانونيين والموظفين في مجلس النواب العراقي، بهدف تعزيز قدراته، وذلك بالتعاون بين مجلسي النواب اللبناني والعراقي، وبرنامج إدارة الحكم في الدول العربية الذي يطلقه برنامج الأم المتحدة الإنمائي وذلك صباح اليوم في مجلس النواب، بحضور النائبين نوار الساحلي وغسان مخيبر، والامين العام لمجلس النواب عدنان ضاهر، والمدير العام للجلسات واللجان الدكتور رياض غنام، والامين العام للعلاقات الخارجية في المجلس بلال شرارة، والمدير العام للشؤون المالية بالوكالة الدكتور احمد اللقيس، والمدير العام سيمون معوض، وكبار موظفي مجلسي النواب العراقي واللبناني. ورأى مقرر لجنة الإدارة والعدل النائب الساحلي الى "أن القوانين في بعض الأحيان تفصل على قياس الحزب أوالمجموعة المنافسة، ويكون الاختلاف غالبا على خلفية سياسية أكثر منها على قاعدة قانونية، لأن المصالح الذاتية والمجموعات تطغى على المصلحة العامة في الإدارة وفي مجلس النواب". بدوره أكّد النائب غسّان مخيبر "أهمية المشاركة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية ومجلس النواب والأحزاب والهيئات والمجتمع المدني"، داعيا الى "وضع السياسات والأهداف التشريعية على أساس دراسات علمية حول نص متكامل أو ورقة عمل بالمبادىء العامة تعتمد على بنك معلومات الكتروني وعلى المكتبة البرلمانية، وكذلك إجراء جدول مقارنة بين النصوص القديمة والجديدة التي يمكن ان تتأثر بالتشريع الجديد، وبالتالي تكليف سلطات تنفيذية إكمال التشريع التفصيلي بالتعاون مع فئات المجتمع المدني ومؤسساته، بما فيه الأحزاب والنقابات". وتتواصل جلسات العمل للورشة التدريبية حتى الجمعة المقبل.