هل ساركوزي هو والد الطفل المنتظر

24-11-2008
كيف يمكن وزيرة العدل الفرنسية رشيدة داتي ان تشتري خاتما من الذهب المرصع بالالماس تبلغ قيمته 15600 اورو من احد اشهر محال المجوهرات في فرنسا وهي الموظفة المحدودة الدخل وابنة عامل من المهاجرين المغاربة؟هذه هو السؤال الذي بدأت تطرحه الصحف الفرنسية. بعدما تعمدت صحيفة "الفيغارو" عدم التركيز على هذا الخاتم الثمين الذي يحمل اسم "شوميه" احد اشهر بائعي المجوهرات في فرنسا في الصورة التي نشرتها للوزيرة على صدر صفحتها الاولى في عددها الصادر اول من امس، في اطار الحديث الخاص الذي ادلت به الوزيرة الى الصحيفة توضيحا لموقفها حيال الازمة القائمة بينها وبين القضاة في فرنسا.وكشفت مجلة "الاكسبرس" ان "الفيغارو" قررت في بادئ الامر نشر صورة لداتي يظهر فيها هذا الخاتم الثمين، ثم عادت واخفته من يدها قبل لحظات من طبع الصحيفة.وصرحت ديبورا التمان رئيسة قسم التصوير في الفيغارو" بأن المسؤولين عن التحرير قرروا في اللحظات الاخيرة اخفاء الخاتم الثمين من يد رشيدة داتي لتحاشي حصول جدل حوله في وقت تتصاعد حدة الازمة بين الوزيرة والقضاة.وكان 534 قاضيا فرنسيا وجهوا رسالة الى وزارة العدل نددوا فيها بما وصفوه بـ"تنافر وتشويش السياسات القانونية لرشيدة داتي"، وطالبوا الوزيرة المغربية الاصل بتقديم الاعتذار عما ارتكبته من اخطاء.ويذكر ان وزيرة العدل المقربة من الرئيس نيكولا ساركوزي قد اثارت اهتمام الفرنسيين والصحف الفرنسية في الفترة الاخيرة بعدما بدت عليها مظاهر الحمل، وهي في الثانية والاربعين، من دون ان تعلن عن زواجها او حتى اسم صديقها. ولم تكشف داتي حتى الان اسم والد الجنين الذي تحمله في احشائها على رغم ان البعض تكهن انه ابن رئيس وزراء اسبانيا السابق خوسيه ماريا اسنار الذي نفى ذلك نفيا قاطعا محذرا كل من يزج بأسمه في هذا الموضوع بملاحقته قضائيا.ولم يستبعد البعض ان يكون الجنين المجهول ابن الرئيس ساركوزي نفسه، مستشهدين في ذلك بقول نسبته صحيفة فرنسية الى كارلا ساركوزي زوجة الرئيس الفرنسي يكشف مدى غيرتها من رشيدة داتي التي كانت تدير حملة الرئيس ساركوزي الانتخابية.وكانت احدى الصحف الفرنسية ذكرت ان كارلا وجهت كلاما ذات مرة الى داتي وهما في قصر الاليزيه قائلة لها: "اعلم تماما انك كنت تريدين ان تكوني مكاني في فراش غرفة الرئيس في القصر".من جهتها، عزت صحيفة "ليبراسيون" اليسارية اخفاء "الفيغارو" اليمينية الخاتم المثير للجدل من يد رشيدة داتي الى حرص صاحب الصحيفة الملياردير سيرج داسو على عدم احراج الوزيرة التي تحظى حتى الان بدعم الرئيس ساركوزي في مواجهة الازمة القائمة بينها وبين رجال القضاء.والسؤال الذي بدأ يطرح في الاوساط الصحافية والاعلامية في فرنسا هو: هل تزوجت رشيدة داتي من مليونير مجهول بعدما ظهرت في الاونة الاخيرة بملابس غاية في الاناقة وفي يدها خاتم لا يقدر على دفع ثمنه الا الاثرياء؟ سؤال لا يمكن احدا ان يجيب عنه الا داتي نفسها التي ترفض حتى الآن مجرد الاستماع الى اي سؤال يتعلق بوالد الطفل المنتظر!