تشارليز ثيرون سفيرة سلام للامم المتحدة

18-11-2008
اختيرت الممثلة تشارليز ثيرون المولودة في جنوب افريقيا والفائزة بجائزة الاوسكار سفيرة سلام للامم المتحدة يوم الجمعة مع تركيز خاص على انهاء العنف ضد المرأة.
وبذلك يبلغ عدد سفراء السلام عشرة وهم شخصيات مشهورة معظمهم من العاملين في مجالات السينما والموسيقى والادب والرياضة ومهمتهم الترويج لانشطة وافكار الامم المتحدة من خلال المناسبات العامة والاتصالات مع وسائل الاعلام.
وفازت ثيرون (33 عاما) بجائزة الاوسكار عن دورها في فيلم "مونستر" عام 2003 والذي جسدت فيه دورالقاتلة ايلين ورنوس التي ارتكبت سلسلة من جرائم القتل البشعة وجرى اعدامها في فلوريدا عام 2002.
وجسدت في فيلم "نورث كانتري" عام 2005 دور امرأة تكافح ضد التحرش الجنسي.
وقامت بادوار درامية في افلام مثل (سيدار هاوس رولز) وافلام اثارة مثل "الوظيفة الايطالية" وفيلم (ايون فلوكس) المليء بالمؤثرات الخاصة.
وتشارك ثيرون التي اختارتها مجلة اسكواير العام الماضي للقب "اكثر امرأة مثيرة في العالم" في قضايا خيرية مثل اقامة عيادات صحية متنقلة في مناطق ريفية في مسقط رأسها في جنوب افريقيا حيث تكون الاستفادة من الرعاية الطبية محدودة.
ومرت ثيرون بتجربة عنف داخل اسرتها وهي في سن الخامسة عشرة وذلك عندما اطلقت والدتها النار على والدها السكير فاردته قتيلا عندما كان يهدد العائلة وهو في حالة من السكر.
وقال الامين العام للامم المتحدة بان جي مون في كلمة وجهها اليها بمناسبة اختيارها لمنصب سفيرة للسلام "استخدمتي صوتك وعاطفتك وعلاقتك الخاصة مع العامة لاقامة عالم افضل."
وسفراء السلام الاخرون هما الممثلان جورج كلوني ومايكل دوجلاس والموسيقيون دانييل بارينبوم وميدوري جوتو ويو- يو ما والكاتبان باولو كويلهو وايلي فيسيل والاميرة الفارسة هيا بنت الحسين وعالمة الطبيعة جين جودال.