لمن يعاني الكرش.. الحل السحري بالرمان

10-01-2013

إن لم تكن كل الفوائد المذكورة عن عصير الرمان كافية لتشجيعك على شرب قدر من عصير الرمان يومياً فإن سبباً محفزاً آخر يتمثل في قدرته على إيقاف تنامي الطبقة الشحمية في البطن المترافق مع بلوغ المرء متوسط العمر.

ويؤمن العلماء أن تلك الفاكهة الفائقة الأهمية والذي أطلقوا عليها اسم "سوبر فروت" (السوبر فاكهة) تمتلك القدرة على تقليص الشحم المخزن حول المعدة ، والذي يعتبره البعض العجلة الإضافية للرجل وقمة الكعكة لدى المرأة.

فبعد شهر واحد، من تناول عدد من المتطوعين زجاجة من عصير الرمان يوميا لكل منهم أثبتوا أنهم أقل احتمالاً لأن ينمو خلايا شحمية حول بطونهم.

كما تمتعوا بضغط دم منخفض وبذلك قللوا من احتمال الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية وأمراض الكلية.
ويؤمن فريق من الباحثين يعملون في جامعة أدنبرة أن عصير الرمان قد يساعد على تخفيض الحمض الشحمي في الدم والمعروف باسم "نيفا".

وكانت دراسات سابقة أجريت على البشر والحيوانات بينت أن مستويات الحمض الشحمي "نيفا" العالية لها صلة بخزن أكبر للشحوم حول البطن إضافة إلى زيادة مخاطر الإصابة بأمراض قلبية ومرض السكري نوع 2.