منافسة حامية أسرت قلوب المشاهدين في برنامج "the Voice"

08-12-2012

بعد منافسة طربية حامية امتدت عبر مراحل البرنامج، تمكّن 4 متنافسين ينتمون إلى فرق الـمدرّبين الـنجوم – المدربين الـ 4 كاظم وشيرين وصابر وعاصي، من بلوغ الحلقة النهائية من برنامج "the Voice" – "أحلى صوت" على MBC1. وقد بدا كلّ مدرّبٍ فخوراً بما قدّمه أعضاء فريقه، وراضياً عن اختيارات الجمهور وتصويته الذي تميّز باختياره للأفضل.
وقد شهدت الحلقة الخامسة وما قبل الأخيرة من مرحلة العروض المباشرة تألّقاً للأصوات القادمة من المغرب العربي، وهو ما شدّد عليه المدرّبون الأربعة الذين توجهوا بالتحية لجميع البلدان العربية، وخصّوا بلدان المغرب العربي.
وخلال الحلقة، دفع كلّ "مدرّب" بالمشتركَيْن الأخيرَيْن في فريقه، الذَيْن تمكّنا من بلوغ الدور نصف النهائي، حيث غنّى كلّ واحدٍ منهما أغنية منفردة، كانت بمثابة الورقة الأخيرة التي اعتمدها الجمهور قبل إصدار حكمه عن طريق التصويت، فغادر أحد المشتركَيْن كل فريق، ليبقى بذلك في حوزة كل مدرب مشتركٍ واحدٍ فقط سيخوض معه غمار المنافسة الختامية التي يتحددّ على إثرها هوية الفائز بـ "The Voice" - "أحلى صوت"، وذلك في الحلقة النهائية يوم الجمعة 14 ديسمبر.
وفي هذا السياق، دارت المنافسات بين الفرق على النحو التالي:
فريق صابر الرباعي: تنافس فيه كل من لمياء الزايدي وقصي حاتم.
بدايةً، غنت لمياء الزايدي "للصبر حدود" لـ أم كلثوم، فوصفها صابر الرباعي بـ "صاحبة الصوت الماسي، وملكة الطرب". تلاها قصي حاتم الذي غنى "حبّة حبّة" من التراث العراقي، فتفاعل معه الجمهور على المسرح، ووصفه صابر بـ "الصوت الخاص، وصاحب الأسلوب الفريد والمميز".
تصويت الجمهور جاء لمصلحة قصي حاتم.
فريق عاصي الحلاني: تنافس فيه كل من موري حاتم ومراد بوريكي.
بدايةً غنى مراد بوريكي "يا مال الشام" من القدود الحلبية، فوقف عاصي الحلاني أثناء الغناء، معلّقاً على ذلك بأنه: "لا أستطيع سماع صوت مراد وأنا جالس، لأن في ذلك قلة احترام لصوته." ثم غنى موري حاتم أغنية "Listen" لـ Beyoncé، فوصفه عاصي بأنه من الخامات الصوتية النادرة في البرنامج، مشدّداً على فخره بأدائه.
تصويت الجمهور جاء لمصلحة مراد بوريكي كما كان الحال في الأسبوع الماضي.
فريق كاظم الساهر: تنافس فيه كل من يسرى محنوش ونور عرقسوسي.
بدايةً غنت يسرى محنوش "بعيد عنك" لـ أم كلثوم، فوصفها كاظم بأنها "مطربة بحق". ثم غنت نور عرقسوسي أغنية "على العقيق" من القدود الحلبية، فوصفها كاظم بـ "المحترفة التي تتمتّع بشخصية قوية على المسرح، وقد أبدعت في أداء الموّال رغم صعوبته."
تصويت الجمهور جاء لمصلحة يسرى محنوش.
فريق شيرين عبد الوهاب: تنافس فيه كل من محمد عدلي وفريد غنام.
بدايةً غنى فريد غنام أغنية "حبيبي يا نور العين" لـ عمرو دياب، التي غنّاها بطريقةٍ وأسلوبٍ مختلفيْن كلياً، فعقّبت شيرين بـقولها "فراولة محترف، ومختلف جداً". تلاه محمد عدلي الذي غنى "أي دمعة حب" لـ عبد الحليم حافظ، فعقّبت شيرين على أدائه قائلةً "عادةً ما تكون أغاني العمالقة صعبةً على من يبتدئ طريقه الفني، ولكن عدلي أضاف إلى الأغنية".
تصويت الجمهور جاء لمصلحة فريد غنام.