الكتائب: الحزب هو المالك الوحيد للمؤسسة الاذاعية "صوت لبنان" بكل عناصرها ومكوناتها

01-12-2010
اعلن حزب الكتائب اللبنانية  انه "عند منتصف ليل امس الثلاثاء باشرت اذاعة صوت لبنان، بثها على الموجتين 100,3 و100,5. وقد لقيت ترحيبا كبيرا من جانب اللبنانيين الذين تاقوا الى سماع الصوت الأصيل الذي طالما واكبهم وحمل همومهم الوطنية والمعيشية".
وقال في بيان "الإذاعة إنطلقت في الوقت المحدد بطاقمها وبرامجها المعتادة على رغم كل محاولات العرقلة التي مورست لمنعها من البث، من عمليات تشويش على ارسالها في لحظات انطلاقها الأولى الى عمليات التخريب التي لحقت بالأستديوهات والمعدات، اضافة الى محاولة مصادرة اسمها "صوت لبنان" من غير وجه حق مع ما يترتب على هذا العمل من ضرر".
اضاف البيان "ولما كانت الشركة العصرية لم تتوقف حتى تاريخه عن استعمال اسم صوت لبنان، ولما كان الحزب قد منح الحق الحصري باستعمال اسم وعلامة صوت لبنان للشركة الجديدة للاعلام المرئي والمسموع، فإن الحزب بمعرض تحضير المراجعات القضائية اللازمة ضد الشركة العصرية حفاظا على حقوق الحزب وحقوق الشركة الجديدة للإعلام المرئي والمسموع".
وختم البيان "من المعلوم ان حزب الكتائب هو المالك الوحيد للمؤسسة الاذاعية "صوت لبنان" بكافة عناصرها ومكوناتها المادية وغير المادية وبالاخص اسمها التجاري، وقد وضعت جميع هذه العناصر بتصرف الشركة العصرية للاعلام على سبيل الامانة ولمدة عقد الايجارالموقع بين الحزب والشركة المذكورة التي كان يرأسها آنذاك المرحوم الشيخ سيمون الخازن نائب رئيس الحزب في حينه، وقد وجه الحزب منذ عدة اشهر كتابين الى الشركة العصرية للاعلام ليعلمها بعدم رغبته في تجديد عقد الايجار وبوجوب التوقف عن استعمال اسم "صوت لبنان" عند انتهاء عقد الايجار في 30/11/2010 وذلك تحت طائلة الملاحقة القضائية".