تجريد ملكة جمال من لقبها بسبب ترامب

25-08-2019

أعلنت ملكة جمال ولاية نيفادا الأمريكية لعام 2019، كاتي ويليامز، أنه تم تجريدها من لقبها بعد نشرها سلسلة من التعليقات السياسية على الإنترنت.

وذكرت عبر مقطع فيديو نشرته على حسابها في “فيسبوك”، أنها غير مؤهلة للمشاركة في مسابقة ملكة جمال أمريكا المقبلة، وأنها لم تعد ملكة جمال نيفادا، بحسب ما نشرته شبكة “إي بي سي نيوز”.

وقالت ويليامز “أنا لا أفهم كيف يمكنكم فرض الرقابة على شخص له آراء يمينية، خاصة أنني لم أقل شيئا سيئا”.

وأضافت الفتاة البالغة من العمر 29 عاما “لو كانت آرائي أكثر ليبرالية، لما كانت هناك أي مشكلة، أعتقد”.

كانت ويليامز نشرت رسائل مؤيدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالإضافة إلى أنها شاركت وجهات نظرها بشأن حركة “أنتيفا” المناهضة للفاشية في الولايات المتحدة، والتي وصفتها بأنها “منظمة إرهابية”.

وكانت ملكة الجمال السابقة تقول إن تحديد النسل ليس حقا، وإن النسوية تدمر أمريكا.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن منظمو المسابقة أوضحوا أن “ويليامز تشوه الحقائق، وجردت من اللقب بعد أن رفضت حذف الرسائل السياسية من صفحتها الرسمية الخاصة بملكة جمال نيفادا”.