وقعوا في المصيدة

20-07-2019

راكبو هذه الدراجات النارية في أحد شوارع منطقة الحمرا والمستعجلون للوصول إلى وجهتهم، أجبرتهم زحمة السير التي علقوا بها كغيرهم من المارة على التفتيش عن منفذ، فالتقطتهم الكاميرا وكل واحد منهم في إتجاه يحاول الدخول بين السيارات الملتصقة ببعضها البعض في أحد الشوارع المكتظة قرب مصرف لبنان، فكانوا أشبه بالفئران التي علقت في المصيدة وتحاول الخروج منها بشتى الوسائل.
وقد علّق أحد الزملاء بأن حالهم كحال مسؤولي البلد يفتشون عن منفذ للخروج من الازمات المتلاحقة ولا يجدون حلاً لذلك. وكل فريق ينظر ويسير في إتجاه معين للهروب من الخطر والافلات من المصيدة.