طفل تحول إلى "سندويش" بين السيارات

12-07-2019

لم يتجاوز العاشرة من العمر يسير بين السيارات لبيع العلكة واوراق المحارم، قد لا يجد الكثيرون مشكلة في ذلك، فالاطفال المتسولين في كل الشوارع وعلى كل المفارق. وقد تعود اللبنانيون على رؤيتهم وبات وجودهم أمر طبيعي.
لكن هذا الطفل كان يحشر نفسه بتهور ومن دون أي تفكير بين السيارات، وكاد أن يتحول الى "سندويش" على احدى تقاطعات بيروت.
إذا تعود اللبنانيون على وجود الاطفال المتسولين في الشوارع، فمن يضبط هؤلاء على الطرقات ويحميهم من تعريض أنفسهم لخطر الموت أو الاصابة وتعريض السائقين لمسؤوليات مضاعفة...نتيجة عدم الرقابة وعدم حسم هذه الظاهرة الخطرة بغض النظر عن أية اعتبارت إنسانية واجتماعية.