هذا ما طمأن به صحناوي أهالي بيروت!

12-06-2019

التقى وفد من نواب بيروت اليوم الاربعاء مسؤول ادارة ملف النفايات في الكرنتينا وبرج حمود في مجلس الانماء والاعمار للاطلاع على مصدر الروائح التي تعم مدينة بيروت وتزعج الجميع.

وقال النائب نقولا صحناوي: "التقينا بمسؤول ادارة ملف النفايات في الكرنتينا وبرج حمود واكتشفنا ان معمل التسبيخ مغلق ومصدر الروائح متشعب، ووضعنا لائحة مع رئيس مجلس الانماء والاعمار لمعالجة كل سبب".

واضاف: "نقوم بجولة على المسؤولين لمعالجة المشاكل، فهناك موضوع المسالخ في الفنار التي ترمي البقايا في النهر والبحر، جبل النفايات، الدباغات والرائحة والاوساخ الصادرة عن المواشي من المرفأ والبواخر والتي ترمى في الكرنتينا والمجارير التي تصب في نهر الموت ونهر بيروت".
ولفت صحناوي الى ان "الموضوع متشعب وسنضع آلية متابعة كنواب بيروت بالتعاون مع نواب المتن لتوعية المسؤولين والوصول الى حلول تحسن هذا الوضع المتأزم".

وقال: "الخبر الايجابي في كل ما تقدم انه تم تلزيم معمل التكرير في برج حمود وعندما يبدأ العمل ستكرر مجارير جزء من المتن وبيروت وعلى الاقل نقضي على رائحة المجارير كخطوة اولية".