لا إصلاح!

11-06-2019

إعتبر مرجع سياسي سابق أن السجالات المتتالية بين معظم القوى السياسية سببها المصالح الشخصية التي لا زالت تتحكّم بتوجّهاتها وأنه إذا إستمر الأمر على هذه الحال فلا إصلاح ولا من يُصلحون.