شركة المرسيدس قد تغتاله

05-06-2019

إبريق شاي يستخدمه عمّال في ورشة وقد كُسرت مسكته، فما كان من أحد العمال إلا أن استعاض عنها بإشارة سيارة مرسيدس وقد ثبّتها فوق الغطاء بإحكام ليتمكّن من فتحه متى أراد.
قد يكون سعر إشارة المرسدس هذه أربعة أو خمسة أضعاف سعر الإبريق، ولكن لا يهمّ فهنا يحتاجونها لرفع الغطاء وليس لأي شيء آخر. وقد علّق أحد الظرفاء بالقول: "لو علمت شركة المرسيدس الألمانية بمكان وضع إشارة سيارتها الفخمة ربما كانت إغتالت من وضعها، أو ربما كانت أعطته مكافأة وبدأت بتصنيع الأباريق بدل السيارات."