ماذا يفعل الإعلاميون اللبنانيون في سوريا غدا؟

09-04-2019 نهاد طوباليان

يتوجّه وفد إعلامي لبناني يمثّل معظم الوسائل الإعلامية المرئية والمكتوبة والمسموعة والإعلام الإلكتروني إلى سوريا صباح الغد الاربعاء، للقيام بجولة ميدانية على عدد من النازحين السوريين الذين عادوا من لبنان مؤخراً، واستقروا في قرى وبلدات محيطة بالعاصمة دمشق.
وينظّم هذه الجولة "الحزب اللبناني الواعد"، بشخص رئيسه فارس فتوحي الذي سيرأس الوفد طيلة النهار، على أن تختتم الجولة بمؤتمر صحفي يعقده مع ممثلين عن الحكومة السورية مكلّفين بمتابعة هذا الملف.
وفي هذا الإطار، أوضح فتوحي لموقع "ليبانون فايلز" أن الهدف من هذه الزيارة الإعلامية "الوقوف على الوضع الحياتي للنازحين العائدين وكيف يستعيدون حياتهم في بلدهم بعد غياب قسري عنه لسنوات".
ووضع فتوحي تنظيمه هذه الزيارة في سياق "ما تشهده الساحة السياسية اللبنانية من تجاذب وانقسامات حول ملف عودتهم، إذ أن هناك رأي يقول أن عودتهم باتت آمنة، ورأي يقول أن الوضع الأمني لا زال غير مستقر في سوريا ويجب انتظار الحل السياسي، عدا عن أن هناك أطرافاً تقول أن من عاد يتعرّض للخطف والتهديد والقتل".
وأشار فتوحي إلى أنه "من خلال مشروعنا الرامي لإعادتهم، نلمس أن غالبية النازحين يودّون، لا بل يتوقون للعودة، لكنهم متردّدون بإتخاذ قرارهم لوجود من يخيفهم، لذلك إرتأينا كحزب يعمل منذ فترة على تنظيم حملات العودة، أن ننظم جولة ميدانية للإعلام اللبناني لتبيان الحقيقة، وتالياً وضع النقاط على الحروف عبر ما سيشاهده الإعلاميون من براهين عبر تحدّثهم للعائدين ومعاينة وضعهم الطبيعي  بأم العين في أحضان بلدهم".
وعما ستتضمنه الجولة، لفت فتوحي إلى أنه "ستكون هناك جولة ميدانية ستشمل عدداً من القرى والمناطق في محيط دمشق، والتي عاد إليها النازحون، علي أن يكون مؤتمر صحافي مشترك مع أحد ممثلي الحكومة السورية المولجين بمتابعة ملف النزوح لتوضيح كل الأمور المتعلقة بالعودة، ولطمأنة النازحين".
ورداً على سؤاله عما إذا كان يوم واحد كاف للوقوف على الوضع الميداني للعائدين، قال فتوحي: "تمنى علينا الجانب السوري الذي ننسّق معه أن تكون الجولة لأيام لتكون أشمل وأوسع، إلا انه صعب علينا البقاء لإكثر من يوم لوجود ما يزيد عن 60 إعلامياً لبنانياً في الجولة عدا عن مراسلين ومندوبين سينضمون إلينا من الداخل السوري".
وختم فتوحي بقوله: "إنها البداية، وستحدّد جولة الغد مسار الجولات اللاحقة."