مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 4-4-2019

04-04-2019

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

البلد ورشة والمهم النتائج، مجلس الوزراء أقر خطة مكافحة الفساد لكن السؤال عن البداية كيف وأين ومتى؟

مجلس الوزراء ينتظر استكمال لجنة حاملة ملف الكهرباء الخطة التي بحثت هذا المساء في السراي الكبير خارج هذا السياق تطال الورشة الموازنة العامة التي تبنى عليها المصاريف ووزير المال يواصل طرح الإقتراحات التي تصب في خانة فلس الأرملة.

والى الورشة التي ينضم إليها البرلمان بعد عودة الرئيس بري من العراق تبدو التحضيرات للإنتخاب النيابي الفرعي في طرابلس مستمرة وبزخم لكن هناك من يتابع موقف المجلس الدستوري من المرشحة ديما جمالي التي تحظى بإجماع قيادي طرابلسي شذ عنه النائب فيصل كرامي بلقائه المرشح مصباح الأحدب.

ولقد انطلقت الماكينة الإنتخابية للوزير السابق محمد الصفدي الذي شدد على مناصرة مرشحة الرئيس الحريري ديما جمالي.

ومن خارج كل هذه الأطر يبدأ رئيس بلغاريا زيارة للبنان بدعوة من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.
إذا مجلس الوزراء انعقد في أجواء طيبة انسحبت على لجنة الكهرباء.
مجلس الوزراء قرر مكافحة الفساد وإنشاء منطقة صناعية في عكار وإنشاء البنى التحتية اللازمة لمنطقة صناعية في تعنايل.


===================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ام تي في"

انظار لبنان ومعه معظم العالم مسمرة على محور السراي الحكومي - قصر بعبدا ويعلق القيادة على وطن الارز، الامال العريضة في ان يخرج من هذين الصرحين القوانين اللازمة بل الضرورية جدا لانقاذ البلاد من خطر الضياع، نشدد على الصرحين لانهما يشكلان مصنع السلطة التنفيذية الاجرائية ومقودها، ولعل التحدي الاكبر الذي يواجههما يختصر نفسه في ملقي الكهرباء والاستراتيجية الوطنية لمحاربة الفساد وايجاد المسالك التنفيذية والقانونية لهما بما يخرج البلاد من ظلام العتمة وظلم الفساد الى ربوع الاصلاح المنشود.

من ما حصل اليوم تحت سقف السراي الحكومي لا يمكن الاعتداد بأن الانجازات قد تحققت في الملفين، فقد شهدت جلسة مجلس الوزراء وتأجيل مشروع الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الفساد الذي قدمته وزير التنمية الادارية مي شدياق اثر اعتراض بعض الوزراء على اللغة التي صيغ بها المشروع، وقد وصفت بأنها قاسية وفيها اتهام بالفساد لمعظم الطبقة السياسية.

ملف الكهرباء انكبت على درسه اللجنة الوزارية المختصة مباشرة بعد مجلس الوزراء ويبدو ان عقدة العقد التي تواجهها لا تزال مسألة من يجري المناقصات ومن يشرف عليها، والاراء منقسمة بين من يحارب لوضعها في رعاية دائرة المناقصات كما تريد القوات، ومن يريد منح هذا الدور لوزارة الطاقة كما يطالب التيار الوطني الحر.

في المحصلة يأمل في ان تنتهي المشادة على خير وتتوصل اللجنة في اجتماعها الان الى الحل المنشود، وفي حال وفقت في ذلك، فإن جلسة استثنائية لمجلس الوزراء ستعقد الجمعة للاطلاع على الصيغة النهائية واقرارها.

تزامنا دق وزير الاقتصاد منصور قطيش ناقوس الخطر، داعيا الى اصلاح النظام الضريبي وتخفيض كلفة القطاع العام عبر اعادة هيكليته والغاء الصناديق والمجالس والهيئات التي لا حاجة لها. وغمز قطيش من قناة عدم صوابية الهندسات المالية ورفع الفوائد التي انتهجها المصرف المركزي من دون ان يسميه.


==================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار

حثت حكومة الى العمل خطواتها واتخذت جملة قرارات قبل الوقوع في السجالات حول بند غرامات المكلفين التي تجاوزت المليار، فهل كلما قارب النقاش ملفات المال وضرائب كبرى الشركات والمصارف تحال الامور الى التسويات؟ وهل خزينة البلد التي تلاحق صغار المتاخرين على قرش تتحمل في هذه المرحلة التغاضي عن مليارات تحت ظلال التوافق السياسي؟ اليس كل من فوق التراب اللبناني مكوي بالوضع المالي والاقتصادي ويفتش عما يبرد جيبه ويطيب عيشه؟
في الالطاف الحكومية، اتفاق على التهدئة، وهذا مطلوب وطنيا وليس وزاريا فقط، ولكن العبرة في الترجمات، وحل الازمات، ومنها الكهرباء التي تحاول بعبدا ضبط مسارها قبل النقاش بالشكل النهائي لخطتها يوم غد. فهل ياتي قريبا اليوم الذي تضاء فيه منازلنا اربعا وعشرين على اربع وعشرين ساعة؟.

في المنطقة، محاولات اسرائيلية متواصلة للخروج من واقع الهزائم، ولكن لن ينفع ذلك الصهاينة في نسيان احدى اصعب الصفعات التي تلقوها ابان اجتياح لبنان عام اثنين وثمانين.. اليوم يحاول نتنياهو قلب الوقائع والاستثمار في تسليم موسكو كيانه رفات احد جنوده القتلى في معركة السلطان يعقوب في البقاع اللبناني ، والتي كانت – بحسب الاقوال الروسية – في احدى مقابر مخيم اليرموك.. وحول هذه الاخبار نقلت وكالة سانا السورية عن مصدر اعلامي انْ لا علم لدمشق بقصة رفات الجندي الصهيوني ولا وجودها من عدمه.

وعلى خط المواجهة الصامدة مع الاحتلال تقف سوريا وهي التي ردت اليوم بلسان وزير خارجيتها على قرار ترامب ضد الجولان بتاكيده ان هذه الارض المحتلة ستبقى لسوريا وانها ستتحرر على ايدي السوريين.


=================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

على حد علمنا، أن لقاء القمة الذي جمع رئيس الجمهورية اللبنانية بنظيره الروسي في موسكو أخيرا، لم يكن سريا. فقد نقلت وسائل الإعلام ومواقع التواصل وقائعه مباشرة على الهواء، وأظهرت الصور جميع المشاركين، الذين لم يكن بينهم بطبيعة الحال أي صحافي لبناني، من الذين سكبوا الحبر على الورق، فنشروا محاضر لا تخطر في بال، ولا يمكن بطبيعة الحال لأي عاقل أن يقبضها على محمل الجد.

وعلى حد علمنا أيضا، أن مواقف رئيس الجمهورية من القضايا الإقليمية والوطنية الكبرى لم تتبدل في أي يوم من الأيام، وبالتالي فلا داعي كي تستغرب أوساط متخيلة على الأرجح، ما يصدر عن رئيس رئيس البلاد من مواقف، دأب على إطلاقها منذ زمن بعيد.

في كل الأحوال، أمس قلنا: الأهم من الفضيحة، ملاحقة الفضيحة. واليوم نضيف: الأسخف من الخبر الكاذب، من ينسج خيوطه، ومن يروج له... وفالمكتوب يقرأ من العنوان، ومن إسم الكاتب.

وعلى المنوال عينه نتابع، بأن الأهم من اقرار خطة الكهرباء، تطبيق الخطة، بإزالة العراقيل التي قد تعترض دربها في المستقبل، وهذا ما يتطلع إليه جميع اللبنانيين، الذين تابعوا تعرية المزايدين على مسار النقاش في الخطة، التي يشكل تنفيذها مدخلا أساسيا من مداخل تخطي سلبيات الوضع الاقتصادي الراهن، التي عددها اليوم وزير الاقتصاد والتجارة، قائلا: كونوا على ثقة بأننا سنتجاوز الظروف الدقيقة.

واليوم أيضا، عقد مجلس الوزراء جلسة في السراي، لفتت فيها مناقشة جدول الاعمال قبل أي شيء آخر، أي من دون إضاعة الوقت على مشاكسات سياسية لا طائل منها، وهذا ما يصب في سياق توجه أطلقه رئيس الجمهورية منذ الجلسة الأولى لحكومة "إلى العمل".


=========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

حاصل انتخابي لبنيامين نتنياهو استخرجه من القبور.. ومن صفقة روسية بموافقة سورية على تسليم رفات جندي اسرائيلي من زمن السلطان يعقوب ونتنياهو الذي ينازع انتخابيا.. جرى إحياء عظامه من رميم الاموات.. فجيء له بعفن زخاريا باومل الجندي الذي "صارت عضامو مكاحل" وبعمر وفاة بلغ ثمانية وثلاثين عاما لكن ما لن يدعيه رئيس وزراء العدو هذه المرة أن استعادة الجثة لم تكن فيها بطولات.. ولا اشتغلت الاستخبارات الإسرائيلية كل هذه السنوات لتحديد مصير مفقودها، وكل ما في الامر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن رغب في إجراء صفقة، أهدى بموجبها رئيس وزراء إسرائيل جثة ثمينة مضرجة بالأصوات الانتخابية وتفوح منها رائحة الاتفاق بالتراضي مع الدولة السورية، وموافقة النظام على التدبير الروسي كشفها بوتين نفسه الذي قال إن الرفات عثرت عليه القوات الروسية في عملية خاصة بسوريا، وقد حدد عسكريونا بالتعاون مع العسكريين السوريين مكان دفنه، لكن سوريا عبر وكالة سانا نفت أي علم لديها بموضوع رفات الجندي الإسرائيلي، لافتة إلى أن ما جرى دليل آخر يؤكد تعاون المجموعات الإرهابية مع الموساد.

هذا النفي لم يمنع بوتين تأكيده التعاون مع دمشق وهو احتفل مع نتنياهو في مبنى وزارة الدفاع الروسية، لكن لماذا تعطى إسرائيل بالمجان؟ ولو كانت هذه الجثة لدى حزب الله لاستعاد من خلال تبادلها عشرات الغائبين الذين لا يعرف ذووهم مصيرهم من لبنانيين وعرب.. فلسطينيين وحتى سوريين فعندما نرى رفات جندي صهيوني يعاد الى أهله في عملية "زمار نوغا" أو "مغني الحزن" فإن الحرقة تعتري قلوب عائلات فقدت أبناءها منذ اجتياح اثنين وثمانين ومنهم من هو في المعتقلات أو في المدافن السرية الإسرائيلية مثل مزرعة جادوت قرب نهر الاردن وغيرها، وثمة امهات لا يزلن ينتظرن معرفة مصير أبنائهن أمثال يحيى سكاف وفرج الله فوعاني والياس حرب وميشال صليبا ومحمد فران وعبد الله عليان ويحيى الخالد.

وإن كنا لا نتوقع من الرئيس الروسي أن يحمل راية قضية الاسرى العرب في السجون الاسرائيلية، لكنْ على الاقل كنا ننتظر ممن شارك في عملية السلطان يعقوب لاسيما الجيش السوري أن تكون هذه القضية في رأس اولوياته وهذه المرة جاءت تغريدة رئيس الحزب التقدمي وليد جنبلاط على نار الوجع عندما قال "في لعبة الامم بمصير الشعوب فإن تسليم رفات الجندي الاسرائيلي عبر وسطاء مجهولين هدية مجانية، لكن قيمة لنتنياهو في اننخاباته.

التحية كل التحية للنظام السوري رأس حربة الممانعة العربية والإقليمية والأممية" وفي ألعاب الامم اللبنانية التي تجري على طاولة مجلس الوزراء سحب رئيس الحكومة سعد الحريري طلب وزير المال تسوية غرامات بعض الشركات للانتهاء من صوغ التفاهمات عليه قبل إقراره لأجل استرداد أموال الدولة، وسحب الطلب في حد ذاته يشكل قرارا متقدما وجرئيا للرئيس الحريري لكن ليس على قاعدة اجراء التسويات السياسية خارج مجلس الوزراء ونيل رضى الجهات المختصة فقرار سحب المشروع جاء لعدم اكتمال التوافق السياسي على قضية يفترض أنها تخص مال الدولة. فيما غراماتها لا تحتمل الغرام السياسي الذي غاليا ما ينتج توافقا على حساب المال العام ولعل النائب سامي الجميل الخارج من الجنة الحكومية كان وحده قادرا على التساؤل: لماذا إعفاء شركات من غرامات في وقت تنهار فيه الدولة؟ ولماذا نعفي شركات كبيرة ولماذا تأخرت الشركات عن غراماتها وما هو هذا البند الموضوع منذ اربع سنوات ولا يسقط؟ ولماذا نعفي شركات دون سواها؟ وأجوبة هذه الاسئلة مناطة حصرا بوزير المال علي حسن خليل الذي "هب كهبوب عاصفة" ليطرح قضية داؤها لديه وحده.. وهو المخول احالة الشركات المتمنعة عن الدفع إلى القضاء من دون التداري خلف قرار من مجلس الوزراء.


=========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المستقبل"

جلسة منتجة لمجلس الوزراء في السراي الكبير برئاسة الرئيس سعد الحريري انتهت الى جملة قرارات ابرزها اضافة بلوك نفطي (رقم 2) جديد مقابل ساحل عكار لدورة التراخيص المقبلة، ليصبح فيها بلوكين مقابل عكار (1و2) وقرار انشاء منطقة صناعية في عكار (وقف الشيخ محمد) وكذلك قرار انشاء البنى التحتية اللازمة لمنطقة صناعية في تعنايل.

اما اللجنة الوزارية المكلفة دراسة خطة الكهرباء، فهي منعقدة في جلستها الخامسة منذ الرابعة عصرا، ويرجح ان تكون الاخيرة، وفي حال انتهت اللجنة من دراسة الخطة يتوقع ان تعقد جلسة للحكومة يوم غد.

اقليما اعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بحث بشكل تفصيلي تطورات القضية السورية من كل جوانبها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي غادر موسكو وبرفقته رفاة الجندي الاسرائيلي الذي كان محفوظا في سوريا.


================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سيط

في الواحد والعشرين من آذار الفائت ألقى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة كلمة في مؤتمر عن
الحوكمة ...

أبرز ما جاء في كلمته تم تغريده على موقع مصرف لبنان على تويتر، ومما جاء في التغريدات: "قبل الحرب اللبنانية، كان القطاع العام يشكل %17 من الناتج المحلي. أما اليوم، بات هذا القطاع يستأثر بـ 35% من الناتج المحلي، وهي نسبة مرتفعة مقارنة بحجم لبنان، وتلقي مسؤولية كبيرة على عاتق قياديي البلد".

ثم أتبعت بتغريدة ثانية جاء فيها: "تشكل الادارة الحكيمة وسيلة لخفض عجز الموازنة، لا سيما أنه بعد شهرين من تشكيل الحكومة، لم تبحث في برامج إصلاحية تضع لبنان على مسار إصلاحي، مع أن الأسواق تترقب ذلك، ما أثار ردود فعل سلبية تجسدت بارتفاع الفوائد."

إنتهى التغريد لتبدأ الحرب الباردة بين الحاكمية وقصر بعبدا.

فكلام الحاكم اعتبر موجها إلى القصر خصوصا عند الحديث عن " قياديي البلد ". لم يأت الرد سريعا بل انتظر اسبوعين ليأتي على لسان الوزير منصور بطيش الذي عرف عن نفسه أنه يتحدث من موقعه وزيرا للإقتصاد وتيارا سياسيا إصلاحيا .

بطيش انتقد بعنف رياض سلامة بقوله: "أتوقف عند هواجس حاكم مصرف لبنان التي أتفهمها، لكن القانون حدد كيفية التعبير عن هذه الهواجس والتعامل معها. ليتابع متسائلا : هل هي مشكلة قطاع عام فقط؟ ألا يفترض إعادة النظر بالإدارة المالية والنقدية للدولة وتوضيح سياستها؟
بطيش انتقد السياسة النقدية للحاكم وتحديدا الهندسة المالية، فقال: الى الآن لم نطلع على تقرير شامل يوضح العمليات التي يقوم بها مصرف لبنان تحت عنوان "الهندسة المالية". ما هي هذه العمليات؟ ولماذا تجري؟ وكم تبلغ تكلفتها؟ وهل نجحت بتحقيق أهدافها؟ وما هو أثرها على الاقتصاد والمالية العامة؟ لا يمكن تصور إصلاح جدي للمالية العامة لا يتضمن إصلاحا موازيا للسياسة النقدية.

الوضع يقف عند المنصة التالية: حاكم مصرف لبنان ينتقد السلطة السياسية. الوزير منصور بطيش، ممثل تيار سياسي، ينتقد السياسة المالية لمصرف لبنان. هل هي القلة التي تولد النقار؟ أم إن الموضوع يتعلق بخلاف جذري على السياسة المالية؟ أم السبب يعود إلى تبادل تحميل المسؤوليات ؟

ربما الجواب في كل هذه الأسباب مجتمعة، خصوصا ان ملف الإجراءات المالية والنقدية وصل إلى مرحلة لم يعد بالإمكان إيقافه، لا على مستوى مكافحة الفساد ولا على مستوى إجراءات التقشف المطلوبة.

فإذا كان درج الفساد يشطف من فوق، فإن سلم التقشف يبدأ من فوق، وعليه فحين يكون خفض الرواتب مطلبا من رئيس الجمهورية، وهو يبدأ بنفسه، فكم بالحري أن يكون المطلوب من الآخرين " كلن يعني كلن " أن يعلنوا الموافقة على خفض رواتبهم ومخصصاتهم.

شطف الدرج من فوق بدأ ... والتقشف من رأس السلم سيبدأ ...


=====================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

في بيروت حراك رسمي على خطي الموازنة والكهرباء وما بينهما وفي بغداد زيارة متواصلة للرئيس نبيه بري.

في يومها الخامس شهدت الزيارة برنامجا حافلا باللقاءات مع القيادات السياسية العراقية التي أجمعت على الدور المهم للضيف على الصعيدين اللبناني والعربي، ورحبت بمن وصفته بالشخصية العظيمة وبعميد الدبلوماسية البرلمانية في العالم العربي والشرق الأوسط.

ومن المصادفات أن الزيارة العراقية تأتي فيما اليوم هو الرابع من نيسان... تاريخ مضيء... في مثله تم انتخاب الرئيس بري رئيسا لحركة أمل.
منذ ذلك الحين يحمل النبيه الأمانة من صاحب الأمانة بكل إخلاص وصدق ووفاء ونجاح.

في بيروت جلسة عادية لمجلس الوزراء في السراي، من ضمن ما أنجزته إطلاق دورة التراخيص الثانية للتنقيب عن النفط في المياه البحرية اللبنانية مع بلوكين إضافيين مقابل سحب بند الاعفاء من الغرامات المالية.

وفي السراي ايضا اجتماع خامس للجنة الوزارية المكلفة متابعة خطة الكهرباء، فإذا ما أنجزت مهمتها اليوم لا يستبعد عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء غدا لإقرارها بالصيغة النهائية.
بين لبنان وسوريا وكيان العدو الاسرائيلي وروسيا، انشغل كثيرون بلغز رفات الجندي الاسرائيلي الذي كانت قد فقدت آثاره في معركة السلطان يعقوب عام 1982 إلى أن أماطت موسكو اللثام عن جانب من هذا اللغز: الرفات وجده الجنود الروس في سوريا بالتنسيق مع السوريين.
الرفات تسلمه بنيامين نتنياهو ليعيده الى فلسطين المحتلة. وهو حصاد سيستثمره نتنياهو بلا شك أصواتا في صناديق الاقتراع بعد أيام.

أما دمشق فقد أكدت ألا علم لها بموضوع الرفات برمته ولا تواجده من عدمه، ورأت أن ما جرى هو دليل جديد يؤكد تعاون المجموعات الإرهابية مع الموساد.
وفي سوريا، تحذيرات لوزير خارجيتها وليد المعلم من أن جميع الخيارات مطروحة لاستعادة الجولان بما فيها الخيار العسكري، واستغراب لكون موقف القمة العربية بشأن قرار دونالد ترامب الخاص بالجولان أدنى من موقف بريطانيا، وفيها أيضا موقف للمعلم يعتبر أن البعد السوري كان موجودا في الانتخابات التركية.