طهران تصف قمة بولندا بـ”السيرك”

11-01-2019

وجه وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف إنذارا إلى من سيستجيب لمبادرة واشنطن بشأن عقد قمة دولية حول إيران في بولندا يومي 13 و14 شباط المقبل في وارسو.

وفي معرض تعليقه على المبادرة التي جاءت في وقت سابق من اليوم على لسان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، نشر ظريف على حسابه في “تويتر” صورة تظهر المشاركين في القمة الدولية بشأن التسوية الشرق الأوسطية ومحاربة الإرهاب والتي عقدت في شرم الشيخ المصرية عام 1996، بمن فيهم الرؤساء السابقون للولايات المتحدة بيل كلينتون وروسيا بوريس يلتسين ومصر حسني مبارك وإسرائيل شيمون بيريز.

وكتب ظريف تحت تلك الصور: “أذكّر من سيستضيف وسيشارك في المؤتمر ضد إيران: هؤلاء الذين حضروا العرض الأميركي الأخير الموجه ضد إيران إما ماتوا أي وُصموا بالعار أو هُمّشوا، في وقت أصبحت فيه إيران أقوى من أي وقت مضى”.

كما نشر ظريف صورا تظهر لاجئين بولنديين فارين من النازيين إبان الحرب العالمية الثانية وجدوا مأوى في مخيم بمحافظة أصفهان الإيرانية، وصليبا تذكاريا لضحايا الجرائم النازية، وذكر: “بولندا لن تمحو عارها: هي تستضيف سيركا موجها ضد إيران، فيما كانت إيران تنقذ بولنديين إبان الحرب العالمية الثانية”.