بالصورة: ناديا تتحدّى نورما بخبز الكرامة

11-01-2019

في بلدة في فتوح كسروان تعمل ناديا في مكان متواضع حيث تعجن خبزها بالمحبة وتأكل قوّتها بعرق جبينها..

لم تُثنها عاصفة اسمها نورما أو أمطار أو سيول عن العمل والمثابرة والالتزام بزبائن يقصدونها لتذوّق مناقيش العافية من قلب صاجها ودفء نارها.
رأس مال هذه السيدة العجوز صاج عتيق وحزمة حطب تجني بهما مالاً كافياً لتعيش بكرامتها من دون الحاجة لأحد.
كبيرة جداً كرامة الناس الطيبين، وكم تكبر بعيننا السيدة ناديا عندما نشاهد على الطرقات وفي الأزقة سيدات بكامل الصحة والنشاط يجوبون الشوارع للاستجداء ولطلب فلس ثمنه المهانة والذلّ..
غالٍ هو خبزك سيدة ناديا وفي يديك الخشنتين كلّ البركة والعطاء والنعم، كوخك قصر عنفوان وفي جرن معجنك معمودية الحرية..