إذا بقيت الأمور "فالتة" سنشاهد مخالفات جمّة

22-09-2018

في ظلّ غياب دولة القانون عن مهامها تحت ستار نقص عديد العناصر الأمنيّة، تتجلّى المخالفات كل يوم على طرقات لبنان بأشكال جديدة. فهذه السيّارة، في الصورة المرفقة، تحمل لوحة أوروبيّة من الجهة الخلفيّة ومن دون أرقام من الجهة الأماميّة، وسائقها لم يترك مخالفة إلا وارتكبها وخصوصاً لجهة تنفيذه مناورات مخيفة بين السيّارات، لأنّه يدرك أنّ أحداً لن يوقفه.

السائق المخالف هذا نزع لوحاته اللبنانيّة ووضع مكانها لوحات أجنبيّة للتفلّت من الرادار. واللافت أنّه تنقّل على طول الأوتوستراد من بيروت وصولاً إلى جونية وما بعدها من دون توقيفه أو ملاحظة أفعاله.