نديم الجميل في ذكرى اغتيال بشير الجميل: القضية ستظل حيّة

14-09-2018

رأى عضو كتلة حزب الكتائب اللبنانية النائب نديم الجميل أن "في 14 أيلول 1982 اعتقدت يد الغدر والاجرام والارهاب أنه بإسقاط بيت الكتائب وبتدمير مبنى يدمرون وطن وباغتيال شخص يقتلون قضية"، وأشار إلى أن "القضية التي اسشهد من أجلها بشير ورفاقه ستظل حيّة لـ300 سنة وسيتحقق حلم بشير الجميل بالحرية والسيادة ولاستقلال".

وقال الجميل في الذكرى الـ36 لاغتيال الرئيس الشهيد بشير الجميل: "الذين لم يعرفوا بشير عاشوا 36 سنة من تدهور الدولة"، وأضاف: "علينا كجيل جديد رفع الراية التي اسشهد من أجلها شهداء 14 أيلول وعلى جيل الشباب مسؤولية تحقيق حلم بشير ببناء الوطن الحلم المستقر لأننا أبناء وورثة بشير الجميل".

وتابع: "اللبنانيون بحاجة إلى رجل يعطي كل ما لديه من أجل الدولة وليس لشخص يهتم لمصالحه الشخصية".

وشدد الجميل على أن "الدولة ليست دولة محاصصة ودولة مراكز وإنما دولة جامعة لديها قضية ورؤية ومشروع وهذه القضية التي استشهد من أجلها بشير الجميل".

واعتبر أن المسيحيين "يرون أن دورنا يتراجع والكثير منا خائف وأنا أطمئنكم أنه منذ 36 سنة استشهد الكثير منا ومن شهداء ثورة الارز ولم تتزعزع قضيتنا"، وأضاف الجميل: "إذا كنّا فعلا نريد بلد حقيقي علينا كسر حاجز الخوف ووحدهما المساواة والتوازن السياسي هما ركيزتا البلد".