المعلم: انسوا الجامعة العربية!

11-09-2018

اعتبر وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، أن جامعة الدول العربية فقدت أهميتها السابقة، مؤكدا استعداد بلاده لتعزيز العلاقات مع الدول العربية التي لا تتدخل في شؤون البلدان الأخرى.

وقال المعلم، في مقابلة مع مجلة "الحياة الدولية" الروسية نشر نصها اليوم الثلاثاء، ردا على سؤال حول العلاقات الحالية بين سوريا ودول العالم العربي وما إذا كانت هناك آفاق لعودة بلاده إلى حضن هذه المنظمة: "أولا، انسوا جامعة الدول العربية".

وتابع موضحا: "إن هذه المنظمة فقدت الشكل الذي تم التخطيط له في عام 1945، ففي الوقت الراهن لم تعد نشاطات الجامعة ذات أهمية بسبب انسحاب سوريا منها".

وأضاف المعلم: ثانيا، فيما يتعلق بعلاقاتنا مع الدول العربية، أود أن أقول شيئا مهما يكمن في أن سوريا لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية الأخرى وتتمنى الخير لها جميعا".

وشدد وزير الخارجية السوري على أن بلاده "لم تشارك أبدا في تدمير البنية التحتية" لأي من البلدان العربية، معربا في الوقت نفسه عن ترحيبه بالعلاقات مع الدول العربية المستعدة للالتزام بمثل هذا الموقف".

وجمدت جامعة الدول العربية عضوية سوريا في المنظمة شهر تشرين الثاني 2011 مع اندلاع الأزمة السياسية العسكرية في البلاد، معتبرة آنذاك أن استخدام السلطات السورية للقوة ضد المتظاهرين المعارضين للحكومة أمر غير مقبول.

واتهمت المنظمة العربية مرارا بعد ذلك السلطات السورية بقيادة الرئيس، بشار الأسد، بقتل المدنيين الأبرياء.