البستاني نوه بخطاب عون: خير من يمثل آمال اللبنانيين أمام المحافل الدولية

11-09-2018

نوه عضو تكتل "لبنان القوي" النائب فريد البستاني في تصريح، بما جاء على لسان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من على منبر البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، وقال: "ان الرئيس عون أصاب حين أعلن عن ضرورة قيام المجتمع الدولي بمساعدة لبنان في معالجة قضية النزوح والإيفاء بتعهداته والمقررات التي اتخذها في قمة بروكسل، وذلك بالرغم من تحفظ لبنان على بعض البنود ومنها موضوع العودة الطوعية".

ونوه ب"موقف الرئيس عون الذي شرح الإنعكاسات السلبية لوجود أكثر من مليون ونصف نازح سوري في لبنان، على الإقتصاد اللبناني، سيما وأن لبنان لا يتمتع ببنى تحتية وموارد تمكنه من استيعاب ذلك، وأن لبنان هو بلد هجرة وليس بلد توطين وهو لا يشكل سوقا مشرعا للعمل".

من جهة أخرى أشاد النائب البستاني "بقول الرئيس أن قطع الأموال عن منظمة الاينروا خطوة تحمل في طياتها توطين الفلسطينيين في البلاد المضيفة، لا سيما لبنان، وأن لبنان لا يشكل بيئة حاضنة للارهاب".

وفي موضوع التزام لبنان بمحاربة الفساد، قال البستاني "أن خطاب الرئيس أراح ليس فقط المراجع الدولية ولا سيما الأوروبية التي صفقت طويلا لما قال فخامته، بل إن ذلك أراح اللبنانيين في الداخل التواقين لرؤية بلدهم وقد تحرر من الفساد".

وختم قائلا: "أن الرئيس وكما في كل مرة هو خير من يحمل هموم الوطن ويمثل تطلعات وآمال كل اللبنانيين، أمام المحافل الدولية".