كوريا الجنوبية توقف شراء النفط الإيراني بشكل استباقي

11-09-2018

أصبحت كوريا الجنوبية، أول دولة من بين أكبر ثلاثة مستهلكين لنفط إيران، تخضع للمطالب الأميركية وتوقف شراء النفط الخام الإيراني، وفقا لما نقلته وكالة "بلومبرغ" الاقتصادية.

وذكرت "بلومبرغ" أن كوريا الجنوبية خفضت وارداتها من النفط الإيراني في اب الماضي إلى الصفر، بعد أن استوردت قرابة 194 ألف برميل من الخام الإيراني في تموز الماضي.

أما الموقف الرسمي لحكومة كوريا الجنوبية من العقوبات الأميركية على إيران، فهو مواصلة المحادثات مع الولايات المتحدة للحصول على إعفاءات من هذه العقوبات للاستمرار في شراء النفط الإيراني.

ونقلت "بلومبرغ" عن الباحثة، كيم جاي كيونغ، في معهد الطاقة الكورية إن حفاظ كوريا الجنوبية على علاقاتها مع الولايات المتحدة أمر مهم للغاية، مشيرة إلى أن الأمن القومي لسيئول يستند على التحالف العسكري مع واشنطن، لذلك قامت بخفض وارداتها بشكل استباقي.

وقبل ذلك أعلنت مصارف وشركات طاقة يابانية عن عزمها إيقاف شراء النفط من إيران، مع قرب دخول حزمة جديدة من العقوبات الأميركية على طهران حيز التنفيذ، والتي وصفت بالأكثر شدة، وتشمل فرض قيود على صادرات النفط الإيرانية.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في ايار الماضي، الانسحاب من اتفاق إيران النووي، وأعاد فرض العقوبات على طهران، بادئأ بالحزمة الأولى من هذه العقوبات في اب الماضي.