سنسبح كثيراً هذا الشتاء!

11-09-2018

بعد الشتوة الأولى غير المتوقّعة طافت طرقات الضنّية وجرود عكّار، وتحوّلت إلى مستنقعات وتشكّلت السيول في أكثر من مكان. هذه كانت شتوة سريعة فماذا عن "الشتوية الطويلة"؟

حتى اليوم لم تقم فرق الأشغال في الوزارات المعنيّة وفي بعض البلديّات بتنظيف مجاري الطرقات الساحليّة والجبليّة، حتى أنّها لم تنظّف مجاري الأنهر، هل تتذكرون كيف يفيض أوتوستراد ضبية؟ سنشهد هذه الظاهرة اللبنانيّة مجدّداً هذا العام لأنّنا اعتدنا هذا المشهد سنوياً.
الصورة أعلاه التُقِطَت في الضنّية لشاب يسبح في مستنقع من مياه الأمطار الموحلة... وهذا الشتاء موسم السباحة سيبدأ "بلا تلوّث وببلاش" وسنسبح كثيراً.