الحكومة الفلسطينية: إغلاق مكتب منظمة التحرير بواشنطن بمثابة إعلان حرب

10-09-2018

دانت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية القرار الأميركي إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، معتبرته "إعلان حرب" على جهود السلام بالشرق الأوسط.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود إن "الحكومة تعبر عن أسفها إزاء اتخاذ إدارة الرئيس دونالد ترامب مثل هذا القرار، الذي تعتبره إعلان حرب على جهود إرساء أسس السلام في بلادنا والمنطقة، وإعطاء ضوء أخضر للاحتلال في الاستمرار بتنفيذ سياساته الدموية والتهجيرية والاستيطانية ضد شعبنا وأرضنا".

واعتبرت الحكومة الفلسطينية أسلوب السياسة الأميركية الحالية "نهجا خاطئا" ومعاديا للشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية، وأنه "لن يخلف سوى مزيدا من التوتر والقلق في كافة أنحاء المنطقة".

هذا، وقد ذكرت وسائل الإعلام الأميركية أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعتزم إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن واتخاذ إجراءات ضد المحكمة الجنائية الدولية بسبب مواقفها من الولايات المتحدة وإسرائيل.