أوباما يكشف قصة طرده من "المملكة السحرية"

10-09-2018

في تجمع حاشد في ولاية كاليفورنيا، كشف رئيس الولايات المتحدة السابق باراك أوباما، لماذا تم اصطحابه خارج مدينة ملاهي "ديزني لاند" الشهيرة من قبل اثنين من رجال الشرطة، عندما كان شابا.
ووسط دهشة الجميع، قال باراك أوباما إنه قد تم طرده سابقا من ديزني لاند عندما كان مراهقا، بسبب ضبطه وهو يدخن داخل "المملكة السحرية"، حسب ما نشر موقع "سكاي نيوز".

وفي حديثه أمام تجمع ديمقراطي في الكونغرس بمدينة أنهايم في ولاية كاليفورنيا، قال الرئيس الأميركي السابق: "السبب كان السجائر ، إنها شيء فظيع ... لكنني كنت في سن المراهقة. كنت متمردا".

وأضاف أوباما أثناء روايته للقصة الطريفة: "عندما دخلنا المكان (أوباما وأصدقائه)، واجهنا شرطيان ضخمان من رجال الأمن في ديزني لاند، وقالا لي.. سيدي، هل يمكنك أن تأتي معنا؟ واصطحبونا خارج ديزني لاند".

على الرغم من "السلوك السيئ" لأوباما، فقد أكد مسؤولون في ديزني إنه مرحب به للعودة وزيارة المكان.

 وتعليقا على القصة، قال روبرت آيغر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة والت ديزني: "افتتح باراك أوباما حديثه في أنهايم بقصة من سنوات دراسته الجامعية حول طرده من ديزني لاند لتدخين السجائر في رحلة. يمكن أن يعود دائما، طالما أنه لا يدخن".

وقال الموقع، إن أوباما أقلع عن التدخين في 2010، بعد أن أبدت زوجته ميشيل أوباما اعتراضها على تلك العادة.