مشاهدات من معراب!

10-09-2018

- على الرغم من الخلاف بين "التيّار الوطني الحر" و"القوّات اللبنانيّة" نَقَلَت قناة "OTV" التابعة للتيّار وقائع الاحتفال كاملة، علماً أنّ النقل التلفزيوني اقتصر على قناتي "OTV" و "MTV"

- إقتصرت التدابير الأمنيّة على المناطق القريبة من معراب بدءاً من غوسطا، وقامت بها وحدات من قوى الأمن الداخلي بينما كانت في السنوات السابقة تصل إلى جونيه.

- إستُقبِلَ الكهنة ورجال الدين في قاعة المؤتمرات الكبرى التي خُصّصت لهم.

- تمّ تحديد مقاعد الحاضرين بواسطة برنامج إلكتروني خاص يعطي الرقم وفق "بار كود" مطبوع على بطاقة الدعوة.

- إستقبل الدكتور سمير جعجع والنوّاب، وأمين سر تكتل "الجمهوريّة القويّة" فادي كرم الرسميّين والمدعوّين في هنغارات هي مكاتب لـ"القوّات اللبنانيّة".

- وُزّع على الحاضرين مظلاّت للحماية من المطر و"بانشوات" (لباس واقٍ من المطر) على الجمهور.

-وُزّعت على المدعويّين محارم ورق لتنظيف الكراسي من المياه.

- حظي النائب ابراهيم كنعان بمظلة MEGA كونه ممثّل رئيس الجمهوريّة حملها عنه شخص، وأخرى مماثلة للحكيم والنائب ستريدا جعجع.

- كان واضحاً حضور نواب كتلة "لبنان القوي" مثل نعمة افرام، روجيه عازار، سليم عون، فريد بستاني، إضافة إلى ممثّل الرئيس.

- في الاستقبال وقف النائب سيزار المعلوف إلى جانب الحكيم.

- الأغنية والمشاهد التي جرى بثّها كان لها وقع كبير لدى الحاضرين والمشاهدين عبر التلفزيون ودُهِشوا بمضمونها ولحنها وغنائها وإخراجها.

- عانى الحاضرون ممّن تمّ تأمين المظلات لهم من تساقط الماء من أطراف المظلات المجاورة لهم، وعلى الرغم من ذلك، ظلّوا جالسين في مقاعدهم حتى نهاية الاحتفال.

- توقّف الحكيم عن متابعة إلقاء كلمته بسبب التصفيق الحار وقد طلب مرّات عدّة من الجمهور عدم إطلاق الأصوات الاعتراضيّة.