سيلينا غوميز لا تزال معجبة بجاستن بيبر!

09-09-2018

لا تزال سيلينا غوميز حزينة على خسارة حبيبها السابق جاستن بيبر، وتخشى ألا يتمكّن أحد من الحلول مكانه في قلبها. فهل تتخلّى غوميز نهائياً عن فكرة الحب والارتباط برجل؟

أفاد أحد المواقع الإلكترونية المهتمة بشؤون المشاهير بأن جاستن بيبر، 24 عاماً، احتلّ مكانة كبيرة في قلب سيلينا غوميز، 22 عاماً، على مدى أعوام طويلة، ولذلك تخشى سيلينا ألا تنجح أبداً في إيجاد رجل آخر يُشعرها بالغرام والحنان مثلما فعل بيبر.

لقد ملأ جاستن كل قلبها وروحها لفترة طويلة من الزمن، وقد أُغرمت به سيلينا لأنه الرجل المثالي في رأيها، فهو وسيم، ذكي، جذّاب، موهوب، وناجح جداً...

غير أن ذلك لا يعني أن مغنية Wolves تريد العودة إلى جاستن بيبر، بل هي تذكّر نفسها طوال الوقت بأن انفصالهما كان لسبب منطقي جداً، رغم أنها أحبّته كثيراً وستبقى تحبّه الى الأبد. بالفعل، تدرك سيلينا أن علاقتها بجاستن لم تكن سليمة أبداً، بل شهدت الكثير من الصعوبات والعقبات، وكان لا بد من الانفصال في نهاية المطاف.

يُذكر أن سيلينا لم ترحب كثيراً بخطوبة جاستن وهايلي بالدوين، التي تم الإعلان عنها في 7 تموز/يوليو الماضي، بعد مرور شهر واحد فقط على مواعدتهما. وتساءلت سيلينا ما إذا كان جاستن قد أحبّها فعلاً في يوم من الأيام، إذ كيف له أن ينساها بهذه السرعة ويرتبط فوراً بامرأة أخرى!

سيلينا لا تزال مهتمة بأمر جاستن. لقد كانت مشاعرها نحوه صادقة جداً، وخسارته تركت جرحاً عميقاً في قلبها. ولهذا السبب، تؤكد سيلينا باستمرار أنها لا تنوي الارتباط بأي رجل في الوقت الحاضر.