بطل من بلادي لا تجده إلا في لبنان

08-09-2018

على أوتوستراد ضبيّة قرّر هذا الشاب أنْ ينفّذ عرضاً باهراً لا يمكن مشاهدته كل يوم حتى في أكثر دول العالم تطوّراً، وجمع في الوقت ذاته وبفعل واحد عشرات المخالفات، فهل من يستطيع تحقيق ما فعله هذا البطل؟

توسّط الأوتوستراد ووقف على درّاجته الناريّة التي لا تحمل لوحة، ونفّذ حركات بهلوانيّة لا يقوم بها أيّ عاقل في العالم كله، وتسبّب بوقف السير خلفه بسبب خشية سائقي السيّارات من صدمه في حال سقوطه عن الدراجة أثناء استعراضه.
فعلاً بتنا نعيش في غابة لا يحكمها لا قانون "ولا ما يحزنون".