روسيا تستأنف إنتاج أضخم "سفينة طائرة" في العالم

07-09-2018

كشف ناطق باسم شركة الطائرات الموحدة الروسية عن نية روسيا استئناف إنتاج الطائرة البرمائية من طراز "آ-40 ألباتروس".

وفي حديثه لوكالة "نوفوستي" الروسية، يوم الخميس 6 سبتمبر، على هامش معرض "الطائرات المائية-2018"، قال الناطق إن شركته بدأت بالفعل العمل على تحقيق هذا المشروع.

وأوضح أن طائرة "آ-40 ألباتروس" تعد أضخم الطائرات البرمائية في العالم. وتم تصنيعها لتحل محل طائرة "بي-12" البرمائية المقاومة للغواصات في البحرية الروسية. وبلغ وزنها الأقصى عند الإقلاع 90 طنا، ما يعتبر رقما قياسيا بالنسبة لطائرات هذا الصنف.

"آ-40 ألباتروس" هي سفينة طائرة ذات ذيل على شكل حرف "Т". وأقلعت الطائرة لأول مرة من مطار بري عام 1986، ثم أقلعت عام 1987 من سطح الماء. وتم إغلاق مشروع إنتاجها بعد تفكك الاتحاد السوفيتي.

وكان قائد الطيران البحري في أسطول البحر الأسود، غينادي زاغونوف، قد أعلن منذ عامين أن طائرة "آ-40" الحديثة ستحل محل طائرة "بي-12" البرمائية المقاومة للغواصات في البحرية الروسية.

يذكر أن معرض "الطائرات المائية-2018" يقام في الفترة من 6 إلى 9 سبتمبر الجاري، في مدينة غيلينجيك الروسية على شاطئ البحر الأسود.