المفتي اللقيس اطلق مبادرة ان تكون جبيل عاصمة الحوار المسيحي الاسلامي

07-09-2018

زار وفد فرنسي من مؤسسة الحوار بين الاديان في جزيرة لارينيون، مدينة جبيل حيث كان في استقبالهم المفتي غسان اللقيس ونجله الشيخ احمد. قائلا" جبيل واحة تلاق بين أتباع الأديان والطوائف وقريبا ستصبح عاصمة عالمية للحوار".

كان في استقبال الوفد الى جانب سماحته كل من القاضي الشيخ الدكتور محمد النقري و الدكتور خالد اللقيس.

ضم الوفد الذي يعنى بالحوار بين الاديان و الذي يرأسه السيد ادريس ايسوب بانيان رئيس مجلس ادارة الجامع الكبير في سان دانيز عاصمة الجزيرة ورئيس مجلس الشؤون الاسلامية في الجزيرة السيد امود حسام و الأخ ايساي اوداي مع اعضاء من مختلف الاديان.

بداية، اطلع الوفد سماحته على المزيج المكون في جزيرتهم و التنوع السائد بين أبنائها ناقلا الصورة الجميلة و العيش بين الطوائف كافة.

اما سماحته فقال:" نحن نهنئكم على هذا الجهد للحفاظ على هذا الحوار و المزيج و انتم اليوم في جبيل في منطقة الحرف و هذه المدينة العريقة التي حافظت على وجود المسلمين و المسيحيين و حافظنا عليها بفعل وجود فعاليات أمثالنا وأمثالكم ارادوا الحفاظ على هذا النمط من العيش خصوصا ان لبنان كان ولا زال نقطة تلاق وحوار.

وأضاف سماحته، لقد اطلقنا مبادرة ان تكون جبيل عاصمة عالمية للحوار المسيحي الاسلامي وقد حظيت المبادرة ببركة البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي ونأمل ان تبصر النور قريبا".