رونالدو ينفجر غضبا بسبب تقرير "مسيء" عن صديقته

06-09-2018

استشاط النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو غضبا بسبب تقرير "مسيء" عرضته قناة " تيليسينو – Telecinco" التلفزيونية الإسبانية، عن صديقته جورجينا رودريغيز.

وبث برنامج لأخبار المشاهير على قناة "تيليسينو"، إحدى قنوات "ميدياسيت" تقريرا، قبل أيام، بعنوان "انقذني"، يزعم بأن جورجينيا رودريغيز هجرت عائلتها بعد أن بدأت علاقتها مع رونالدو. ويشير التقرير إلى أن الفتاة قطعت زياراتها لجدتها، البالغة من العمر 82 عاما، والتي قامت برعايتها، وتخلت عن والدها، الذي يعيش في الأرجنتين، وتعرض لسكتة دماغية.

وطلب رونالدو من محاميه توجيه رسالة تهديد لقنوات "ميدياسيت" برفع دعوى قضائية لمنعها من بث قصص بهذا الموضوع.

ولدى رونالدو (33 عاما) أربعة أولاد وهم: نجله البكر كريستيانو جونيور، والتوأم إيفا وماتيو، وابنته آلانا مارتينا، وهي الأخيرة الوحيدة من صديقته جورجينيا رودريغز (24 عاما)، وهي من مواليد 13 نوفمبر 2017.