أوّل فتاة محجّبة تنافس على لقب "ملكة جمال بريطانيا"!

05-09-2018

ستصبح سارة افتخار، طالبة القانون البريطانية، البالغة من العمر 20 عاماً من يوركشاير، أول متنافسة ترتدي الحجاب أثناء المشاركة بالمراحل النهائية من مسابقة ملكة جمال إنكلترا.

وتسعى افتخار حالياً وراء الحصول على شهادة في القانون من جامعة هدرسفيلد، وتحمل لقب ملكة جمال هدرسفيلد لعام 2018. ورغم وجود حالات سابقة لمشاركة مسلمات يرتدين الحجاب في مسابقة ملكة جمال إنكلترا، فإن افتخار أول محجبة تصل إلى المراحل النهائية من المسابقة. وفي حالة حصول طالبة القانون على لقب ملكة جمال إنكلترا لعام 2018، فإنها سوف تمثل إنكلترا في مسابقة ملكة جمال العالم.
وسوف تنعقد الدورة الـ68 لمسابقة ملكة جمال العالم لهذا العام، في 8 كانون الأول بمدينة سانيا بالصين. وستعرف افتخار ما إذا كانت ستشارك بالمسابقة العالمية، بعد مشاركتها بمسابقة ملكة جمال إنكلترا اليوم وغداً في نوتنجهامشير.
وقد تم تشجيع الفتيات اللاتي يشاركن بمسابقة ملكة جمال إنكلترا لهذا العام على جمع التبرعات من أجل جمعية "الجمال الهادف" الخيرية، التي أسستها رئيسة مجلس الإدارة والمسؤولة التنفيذية الأولى للمسابقة العالمية جوليا مورلي. أوضحت افتخار دوافعها للمشاركة في مسابقة ملكة جمال إنكلترا على صفحة GoFundMe الإلكترونية، التي أسستها من أجل الجمعية الخيرية بهدف جمع الأموال والتبرعات، من أجل الأطفال المحرومين حول العالم. وكتبت قائلة: "شاركت في مسابقة ملكة جمال إنكلترا لعام 2018 من أجل توضيح أن الجمال ليس له تعريف محدد، وكل شخص جميل في جوانبه الخاصة بغض النظر عن الوزن أو الجنس أو اللون أو الشكل".

وأعرب عدد من الأشخاص عن إعجابهم بافتخار على الشبكات الاجتماعية، واعتراضهم على بعض التعليقات التمييزية التي تلقتها. وكتب أحدهم على موقع تويتر: "الناس غاضبون بشأن فوز مسلمة بمسابقة ملكة جمال إنكلترا؟ ويسعدني شخصياً أن أرى تنوعاً، وأن أحتفي بجمالها!" وكتب آخر: "من الرائع أن تتضمن نهائيات مسابقة ملكة جمال إنكلترا للمرة الأولى طالبة مسلمة ترتدي الحجاب. ومن الرائع أن نحتفل بتنوع الجمال لدينا". لا تعد المشاركة في مسابقات الجمال بمثابة الهدف الوحيد الذي تنشده افتخار، حيث قامت أيضاً بتأسيس شركتها الخاصة بتصميم الأزياء في سن 16 عاماً. وفي وقت سابق من هذا العام، دخلت عارضة الأزياء حليمة عدن التاريخ بعد أن أصبحت أول عارضة أزياء ترتدي حجاباً وتظهر على غلاف مجلة Vogue البريطانية، خلال تاريخها منذ تأسيسها من 102 عام.