قطر وتركيا توقعان اتفاقا جديدا للشراكة الاقتصادية

04-09-2018

وقعت تركيا وقطر، اليوم الثلاثاء، على اتفاقية الشراكة التجارية والاقتصادية "TEOA" في إطار المبادرة بإقامة نظام التجارة الحرة "الجديدة الشاملة والواسعة" بين البلدين.

وأوضحت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية أن الاتفاقية وقع عليها بالأحرف الأولى كل من وزيرة التجارة في تركيا، روهصار بكجان، ووزير الاقتصاد والتجارة القطري، أحمد بن محمد بن جاسم آل ثاني.

وفي كلمة ألقتها عقب اللقاء مع آل ثاني في مقر وزارة التجارة المحلية، قالت بكجان إن "الصداقة التركية القطرية المستمرة منذ قرون سجلت اليوم مرحلة جديدة".

وأضافت بكجان، حسب "الأناضول": "وقعنا بالأحرف الأولى على اتفاقية خاصة لتوطيد العلاقات الاقتصادية بين الجانبين، ونتمنى أن تكون بادرة خير للتجارة بين الطرفين".

وسبق أن ذكرت وزارة التجارة التركية أن الاتفاقية تهدف إلى تحرير شامل في تجارة السلع والخدمات وخفض تكاليف الإنتاج من خلال توفير مشتقات النفط والغاز الطبيعي بأسعار أرخص.

وأضافت الوزارة أن الاتفاقية تخص أيضا مجالي الاتصالات والخدمات المالية، ومن شأنها في هذا السياق أن تحقق قفزة فيما يتعلق بخفض العجز في الحساب الجاري لتركيا، وجذب رؤوس الأموال القطرية إلى البلاد.

وبلغت قيمة الصادرات التركية إلى قطر في الأشهر الـ7 الأولى من العام الحالي 611 مليون دولار، فيما وصلت الواردات إلى مستوى 195 مليون دولار.

وحتى الآن يعمل المقاولون الأتراك على تنفيذ 137 مشروعا في قطر، تبلغ قيمتها الإجمالية 14.8 مليار دولار.

أعلن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في 15 أغسطس الماضي، خلال لقاء عقده مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في أنقرة، أن بلاده ستستثمر في تركيا 15 مليار دولار بشكل مباشر.

وجاءت هذه الزيارة في الوقت الذي يواجه فيه الاقتصاد التركي مشاكل جمة لا سيما بسبب انهيار عملتها الوطنية التي وصلت مؤخرا إلى أدنى مستوى قياسي في تاريخها أمام الدولار الأمريكي حيث بلغ سعره 7.06 ليرات تركية ليتراجع لاحقا إلى حوالي 6.