كانجانا رانوت في ورطة والسبب سونو سود

04-09-2018

ورطة جديدة وقعت فيها النجمة الهندية كانجانا رانوت Kangana Ranaut، بعد إصرار النجم سونو سود Sonu Sood عن قراره بالانسحاب من الفيلم التاريخي Manikarnika - The Queen of Jhansi، مؤكدًا أنه لم يعد جزءًا من فريق العمل الذي تصدرت بطولته النجمة رانوت بعد الآن.

وذكرت مصادر صحافية أنّ سود البالغ من العمر 45 عامًا، أعلن خروجه من الدراما التاريخية، وترك المشروع بسبب تعارض مواعيد التصوير وتداخلها مع أعماله الأخرى، وليس لأسباب أخرى.

لكنّ الأمور لم تتوقف عند قرار الانسحاب، بل قالت رانوت إنه قرر الانسحاب، لأنها كانت تقوم بإعادة بعض مشاهد التصوير بناءًا على رؤيتها، وقد رفض الممثل بشدة العمل تحت إشراف امرأة."

وفي رده يوم السبت 1 أيلول، قال سونو: "على الرغم من أنّ كانجانا صديقة عزيزة، لكنها جعلت القضية برمتها حول التعصب الذكوري، وهذا شيء سخيف، وأمر مثير للسخرية".

وأضاف سونو في بيان: "أنّ جنس مخرج أيّ عمل فني ليس مهمًّا، الموضوع هو الكفاءة، دعونا لا نخلط بين الاثنين، لقد عملت مع فرح خان وهي امرأة على قدر كبير من المهنية، ونحن لا نزال أفضل الأصدقاء. هذا كل ما أود أن أقوله."

وكان المتحدث باسم سونو صرّح في وقت سابق، أنّ الممثل الذي يصور فيلمًا جديدًا مع روهيت شيتي في الوقت الحالي، وهو السبب الرئيسي للانسحاب من فيلم كانجانا، وكان الممثل قد طلب إمهاله حتى يكمل تصوير فيلم " simmba " ولكنّ الأمور لم تنجح وقرر الانسحاب.