مهرجان بعلبك الدولي للسينما يطلق نسخته الثانية لصيف 2018

03-09-2018

أطلقت لجنة مهرجان بعلبك الدولي للسينما النسخة الثانية من المهرجان الممول من شركة New Plaza Tours. جاء ذلك في مؤتمر صحفي حضره ممثل سعادة محافظ بعلبك الهرمل الأستاذ حسن طبيخ والممثل عبدو شاهين ضيف شرف المهرجان.

أشارت مديرة المهرجان مي عبد الساتر على أن السبب الرئيسي في إقامة هذا المهرجان وهو دور السينما في نقل الحضرات من مجتمع الى مجتمع آخر. وذلك في ظل الأرضية الخصبة التي تتمتع بها بعلبك لتحمل هكذا نوع من المهرجانات.

أما عن مراحل تحضير المهرجان فأشارت عبد الساتر الى أن الخطوة الأولى كانت باستقبال ٣٢٥٠ فيلم من ١١٩ دولة.
من ثم عرضها على لجنة مختصة لاختيار ١٦ فيلم لتعرض أيام المهرجان في قلعة بعلبك، واختيار تلك الرابحة منها.

وأعلنت في هذا السياق عن برنامج المهرجان الذي يبدأ يوم الجمعة الواقع في ٧ أيلول ويستمر لغاية السبت ٨ أيلول. يتضمن البرنامج افتتاحية في يوم الجمعة وعرضاً ل٨ أفلام متنوعة بين الروائي والمتحرك، وذلك ابتداء من الساعة السابعة مساء.
أما ليل السبت، فيبدأ عرض الأفلام ال٨ الأخرى عند الساعة السابعة أيضاً، وتختتم الليلة بالإعلان عن الأسماء الرابحة.
ضيف شرف المهرجان هو الممثل عبدو شاهين الذي سيواكب الليلة الأولى من المهرجان. أما في الليلة الثانية فتسلم الجوائز الى المخرجين او ممثلي السفارات في حال غياب المخرج.

هذا وأشارت الى أن من بين الأفلام المشاركة هناك ٣ أفلام لبنانية هي:
In white للمخرجة دانيا بدير
Randa للمخرج فاروق الجمال
One night للمخرجة جودي لمع

كذلك أكدت ان أي نوع من النشاطات الفنية سواء التي تقوم بها مهرجانات بعلبك الدولية او مهرجان بعلبك الدولي للسينما هو الطريق الأمثل لنقل الصورة الحضارية لمنطقة بعلبك وتفعيل الحركة الاقتصادية بشكل او بآخر في المنطقة.

بدوره أكد الممثل عبدو شاهين الى أن لبنان بحاجة الى تنشيط الأطراف لإغناء بيروت بالثقافة بعد ان أنهكت بالسياسة. وقال: "أن يصل صدى مهرجان في بعلبك الى صدى دولي في ظل كل هذا التعتيم الإعلامي والافتقار الى أدنى مقومات التنمية في بعلبك، فأنا افخر بهذا المهرجان". ودعا وزارة الثقافة والقيمين الى الاهتمام بإنشاء مسرح وطني قومي. وفي هذا السياق أكد على أهمية الأحزاب المحلية في دعم نشاطات ثقافية لأن بعلبك تملك قدرات ومبدرات فردية كبيرة بحاجة الى توجيهها والاهتمام بها.

أما طبيخ، فقد أشاد بالموسم السياحي الفني في بعلبك الذي بدأ مع مهرجانات بعلبك الدولية ليستمر مع سمبوزيوم بعلبك الثقافي ليختتم بمهرجان سينمائي بهذا الحجم. وفي هذا السياق نوّه بالمستوى الممتاز الذي قدمه مهرجان بعلبك الدولي للسينما في السنة الماضية. واعتبر ان هذا المهرجان هو ظاهرة ثقافية فنية فريدة ونافذة للشباب البعلبكي نحو العالم. وقال: "كل ما تطلع الشباب نحو الثقافة والفن كلما تغيرت المجتمعات"، مؤكدا على دعم المحافظة للمهرجان بكافة خطواته.

بدورها أكدت مديرة قسم الاعلام والتواصل حنين المقداد باسم المجتمعين على أهمية متابعة الاعلام لنشاطات فنية ثقافية تكسر الصورة النمطية لمناطق الأطراف. وشدد طبيخ على أن المحافظة تعمل ضمن خطة واضحة لتحسين الصورة الإعلامية لبعلبك.