الشرطة الأميركية تقتل ممثلة بالخطأ في كاليفورنيا

03-09-2018

تعرضت الممثلة التلفزيونية السابقة فانيسا ماركيز التي شاركت بالتمثيل في المسلسل التلفزيوني "غرفة الطوارئ" خلال تسعينيات القرن الماضي إلى جروح قاتلة أودت بحياتها خلال عملية للشرطة بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وأعلن مكتب رئيس شرطة مدينة لوس أنجلوس الجمعة أن ماركيز (49 عاماً) قتلت خلال عملية للشرطة في ساوث باسادينا، حيث كانت الممثلة تقيم.

وقالت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" إن "صاحب البيت الذي تسكن فيه الممثلة استدعى الشرطة لتفحص الحالة الصحية لها"، ونقلت الصحيفة عن الشرطي جو ميندوزا قوله "إن الممثلة كانت تعاني حالة تشنج".

وأضافت الصحيفة نقلاً عن ميندوزا أن أفراد الشرطة ومشرفين صحيين حاوروا ماركيز مدة 90 دقيقة وأنها "لم تكن متعاونة" معهم، ورفضت المساعدة التى كانوا يرغبون فى تقديمها لها ثم أمسكت في النهاية بجسم بدا كأنه سلاح وصوبته على أفراد الأمن.

وأوضح ميندوزا أن الأمن أطلق عدة طلقات بعد تصويب الممثلة عليهم ظنا منهم أنه سلاحها ما أدى إلى إصابتها بإصابات قاتلة.

واتضح أن السلاح الذي كان معها ما هو إلا لعبة أطفال على شكل مسدس .

وقالت الصحيفة إن "هناك تحقيقاً في الواقعة يجري حالياً".

قامت ماركيز في المسلسل المحبوب الذي عرض بين عامي 1994 و1997 بدور ممرضة تدعى ويندي جولدمان.