هل سيُحرَم سعد لمجرّد من جائزة بسبب أزمته القانونية؟

03-09-2018

على ما يبدو أنّ تداعيات الأزمة التي يتعرّض لها النجم المغربي سعد لمجرّد ستستمر خلال الأسابيع ولربّما الشهور القادمة خاصة أنّ وضعه القانوني حرجاً بعد إنسحاب أحد أهم محاميه من الدفاع عنه ألا وهو المحامي الفرنسي إيريك لوران موريتي.

وكان قد أُلقِي القبض على لمجرّد خلال نهاية الأسبوع المنصرم بعدما تمّ إتهامه بالإعتداء الجسدي على فتاة ثمّ أُخلِي سبيله مع وضعه تحت المراقبة القضائية ومنعه من مغادرة الأراضي الفرنسية، مع تسليم جواز سفره إلى السلطات المختصّة ودفع ضمانة مالية تبلغ مئة وخمسين ألف يورو.

هذه الأزمة القانونية قد يكون لها إنعكاساً سلبياً على الحياة الفنية للنجم المغربي خاصة بعدما أشارت بعض المعلومات الصحفية إلى رفع اسم لمجرّد من قائمة جوائز الموسيقى الإفريقية عقب دخوله المنافسة على لقب أفضل مطرب في أفريقيا لعام 2018 حيث كان قد أُدرِج إسم سعد لمجرّد للدخول في المنافسة الرسمية على اللقب الإفريقي الأبرز ضمن ترشيحات جائزة الموسيقى الأفريقية "أفريما" أو"Afrima" ، وهي تعد من أهم الجوائز الموسيقية على مستوى القارة الإفريقية، حيث تختار تصنيفات أفضل مطرب ومطربة وأفضل أغنية ومنسّق موسيقي DJ كل عام، وتُقسّم الجوائز على ثلاث فئات كالتالي:"شمال إفريقيا"، "غرب إفريقيا " و"جنوب إفريقيا"، وينافس سعد ضمن ثلاثة تصنيفات ألا وهي: "أفضل مطرب في إفريقيا"، و"أفضل أغنية في إفريقيا" عن أغنيته "كازابلانكا"، بجانب "أفضل فنان عن عمل فني في شمال أفريقيا".

وحسب الصفحة الرسمية لهذه الجائزة الإفريقية، فلا يوجد أي بيان يؤكّد على ما تمّ تداوله من رفع إسم لمجرّد من هذه الجائزة ولم يتم نشر المرشّحين النهائيين عن فئة "أفضل مطرب في شمال إفريقيا" وذلك لغاية كتابة السطور التالية، ما يطرح علامات إستفهام حول ما إن كانت تنوي إدارة مهرجان Afrima على الإعلان عن سحب إسم النجم المغربي فعلاً خلال الساعات القادمة...!