رعية وادي قنوبين احتفلت بعيد مار سمعان

02-09-2018

احتفلت رعية وادي قنوبين بعيد مار سمعان بقداس تراسه خادم الرعية الخوري حبيب صعب بمشاركة الخوري داني الهندي والخوري شربل كرم، في حضور قائد فوج الفهود في قوى الامن الداخلي العميد فؤاد خوري، مختار القرية طوني خطار وحشد من ابناء الوادي وبخاصة الشباب والأطفال المحمولين على الاكتاف.

والقى الخوري صعب عظة شرح فيها معاني العيد، وشدد على "اهمية رسوخ أبناء الوادي في قريتهم وتفعيلهم للحياة الراعوية والاجتماعية ترجمة لرغبة وتوجيهات ابينا البطريرك مار بشاره بطرس الراعي وكل اصحاب النيات الطيبة، لأن التراث الحقيقي هو شعب قنوبين وهو ذاكرة قنوبين فأبناء الوادي هم الذين كونوا تراثه وحافظوا عليه، وهم من حفظ الإيمان ايام الظلم والاضطهاد، وهم من يجب المحافظة عليهم ومدهم بسبل الحياة، لتبقى قنوبين منارة حياة شاهدة حية لتاريخ نضالي طويل".

وأمل في "ان تتسع مساحات الاراضي المزروعة لتنبت الخيرات بدلا من الشوك والعوسج".

وبعد القداس دقت الاجراس فرحا وزهوا بالمناسبة. واجتمع الحاضرون على مائدة محبة وكانت محطات فنية تراثية مع الدبكة اللبنانية. وألقى المختار خطار كلمة أكد فيها "تمسك أبناء قنوبين بأرضهم مهما اشتدت الصعوبات والقيود التي تبقى أخف وطأة مما عرفوه طوال تاريخ نضالهم الطويل في سبيل ايمانهم وأرضهم".

اشارة الى انه كان سبق القداس مسيرة سيرا على الاقدام استغرقت ساعة ونصف الساعة.