هجمات "واتسابية"

01-09-2018

يطلب رئيس حزب من نوابه ووزرائه شنّ هجمات سياسيّة على فرقاء معيّنين على خلفيّة الملف الحكومي وذلك عبر تطبيق "واتساب"، وهو دائماً يبدأ الهجوم بنفسه ويتبعه الجميع، وتبقى الردود مستمرّة إلى أنْ يطلب منهم التوقّف، وقد لوحظ أنّ بعض النواب المستقلّين المنتمين إلى كتلته لا يتجاوبون معه لأنّهم يريدون الحفاظ على وسطيّتهم.