مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلاثاء في 28/8/2018

28-08-2018

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

نقطة على السطر وضعها الرئيس المكلف سعد الحريري هذا المساء عندما أكد في دردشة مع الصحافيين الآتي: لا أحد يعطيني مهلة سوى الدستور... سأبقى مكلفا وسأعمل لتأليف الحكومة مع رئيس الجمهورية ونقطة على السطر... اتصلت بالرئيس عون واتفقنا على أن أضطلع باتصالات سأزوره في الأيام المقبلة وإذا تعرقل الأمر سأسمي المعرقلين...

اتصالات الحريري قبل مطلع أيلول - هذا الموعد الذي بات مشهورا - شجعت عليها مواقف الرئيس عون في الأيام الماضية كما بعد استقباله الرئيس السويسري في قصر بعبدا أمس وكذلك حركة ولقاءات الرئيس بري في عين التينة أمس واليوم...

وقد تواكبت هذه التطورات اليوم مع تقاطع مقررات كل من اجتماع تكتل لبنان القوي واجتماع كتلة المستقبل النيابية عند نقطة نبذ ارتفاع نبرة التخاطب السلبي والاستفزاز الفئوي والحزبي والطائفي.

من جهة ثانية كتلة المستقبل شددت على التزام الدستور في شكل حازم وإذ رفضت أي حاولة لتخريب العلاقة بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ذكرت بأن التسوية التي أنتجت انتخاب العماد عون رئيسا للجمهورية وما تبع ذلك ليست نزهة ولا تنتهي بانتهاء هذا الاستحقاق أوذاك...

تكتل لبنان القوي من جهته ركز على أن حصة الرئيس الوزارية ليست ظرفية أو مرحلية... وحيال هذه المجريات يبقى ترقب النتائج التي ستكون مرهونة بما سيظهر محليا في الأيام الثلاثة المقبلة والتي على ما يبدو ستكون حاسمة بالنسبة الى مسار تأليف الحكومة مع الأخذ بالحسبان دعوات مجمل الأفرقاء الى وجوب الإسراع بالتأليف لمواجهة تراجع الأوضاع الاقتصادية-الإجتماعية محليا والتطورات في المنطقة المحيطة بلبنان إقليميا...

 

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

هل تلاقي رؤية محمد بن سلمان الاقتصادية المصير ذاته الذي انتهت اليه رؤيته لملفات المنطقة؟ فشركات الارهاب المتعددة الجنسية من داعش والنصرة واخواتهما تكاد ان تعلن افلاسها وخسائر المكتتب الاول في اسهمها ولي العهد بلغت عشرات بل مئات مليارات الدولارات يضاف اليها خسائر فادحة في شركة العدوان السعودي الاميركي على اليمن الممولة من قبل الرياض بالدرجة الاولى.

خسائر يبدو انه لن يتمكن من تعويضها عبر طرح اسهم في شركة ارامكو النفطية للاكتتاب بمبلغ يزيد على الف مليار دولار، اوقفت الصفقة فجأة ما يسدد ضربة قوية لمشروع بن سلمان الاقتصادي وما اسماه رؤية المملكة 2030، صحيفة هارتس الصهيونية اعتبرت ان هذا التراجع هو بداية النهاية لمحمد بن سلمان فمتى تكون بداية نهاية العقبات الخارجية امام تشكيل الحكومة اللبنانية؟

حراك متوقع للحريري على خط التاليف يرتقب ان يختتم في القصر الجمهوري، مصادر للمنار تؤكد ان الرئيس عون يدرك حجم الضغوط الخارجية الممارسة على الرئيس المكلف وان البحث يجري عن خروقات.

خروقات يحققها الامين العام لحزب الله في ما يسمى الجبهة الداخلية الاسرائيلية، الاعلام الاسرائيلي يركز على ما اعتبره خرقا غير مسبوق يسعى السيد نصر الله لتحقيقه في المجتمع الاسرائيلي ويعتبر ان الامين العام لحزب الله يشن حربا نفسية في خطاباته وان كلامه الاخير يذكر بخطاب بيت العنكبوت، فالسيد قادر على توجيه رسائله المؤثرة معنويا ونفسيا على هذا المجتمع يقول الاعلام الاسرائيلي.

 

* مقدمة نشررة أخبار "المستقبل"

“كرئيس مكلف اعرف صلاحياتي ولا احد يحدد لي مهلة الا الدستور اللبناني ولا تعنيني اي مطالعات يقوم بها هذا او ذاك”.

الكلام للرئيس المكلف سعد الحريري الذي اكد انه سيبقى مكلفا وسيشكل الحكومة مع رئيس الجمهورية و”نقطة على السطر”.

وقال ان ما يهمني هو استقرار البلد، مؤكدا ان الاسراع بتشكيل الحكومة مسؤولية الجميع وفي حال لم يتم التشكيل من الان الى فترة لا يريد تحديدها سيقوم بتسمية المعطلين.

وجدد الرئيس الحريري القول إن ازمة تشكيل الحكومة هي ازمة حصص واحزاب سياسية تريد حصص زيادة وحجما داخل مجلس الوزراء.

وما قاله الرئيس الحريري من بيت الوسط في دردشة مع الصحافيين اتبع ببيان لكتلة المستقبل النيابية رأت فيه ان صدور بعض المواقف والوصايا القانونية تستدعي من الكتلة التنبيه من وجود دعوات غير بريئة ترى فيها تجاوزا لاحكام الدستور ومخالفة موصوفة لروح اتفاق الطائف ومقتضيات الوفاق الوطني محذرة من تنامي خطاب يتعارض مع مفاعيل التسوية التي أعادت الاعتبار لدور المؤسسات الدستورية ووضعت حدا لفراغ استمر لأكثر من عامين في موقع رئاسة الجمهورية.

قضائيا وفي ما يتعلق بما اثير حول استدعاء الصحافي حسين مرتضى قالت مصادر مطلعة لتلفزيون المستقبل ان استدعاء مرتضى تم بناء على اشارة القضاء المختص في ملف لا يتعلق بحرية الرأي ولا بعمله كصحافي وذكرت المصادر ان شعبة المعلومات هي جزء من الضابطة العدلية التي تنفذ القرارات القضائية ولاحظت ان استدعاء اي شخص من قبل القضاء تحميه جهة معينة يتحول الامر الى قضية حريات وهو لا يمت لحرية الرأي باي صلة.

وفي الموضوع نفسه سأل تلفزيون المستقبل مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان عن الهجوم على شعبة المعلومات فقال ان التطاول على اي قطعة من قطاعات قوى الامن الداخلي غير مسموح على الاطلاق وهناك فرق كبير بين حرية الراي من جهة والالسنة الطويلة وانعدام الاخلاق من جهة اخرى.

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

في الشكل كلام لطيف وتفاؤلي يتصاعد لكن في المضمون الجميع متمسك بمواقفه وعلى سلاحه السياسي والدستوري، اقوى المواقف ما صدر عن كتلة المستقبل بعد اجتماعها برئاسة الرئيس سعد الحريري فرفضت فيه ما وصفته الوصايا القانونية التي افتت باعتذار الرئيس المكلف معتبرة انها تجاوز لاحكام الدستور.

هذا الموقف رد مبرم على الدراسة التي نشرها وزير العدل سليم جريصاتي تحت عنوان "مهلة تاليف الحكومة" وبعد هذا الرد يمكن اعتبار ان موضوع المهل بات وراء الجميع ولم يعد بالامكان التطرق اليه وان خارطة الطريق ستعود الى مسارها الدستوري الخالي من اي اجتهاد غب الطلب.

الرئيس المكلف سيزور قصر بعبدا قريبا، هذا ما دردش به بعد اجتماع كتلته النيابية، ورئيس المجلس النيابي ابدى تفاؤلا نقله عنه النائب عبد الرحيم مراد ولكن ماذا بعد هذا التفاؤل؟

سبق لمسحة التفاؤل ان خرجت من عين التينة منذ فترة على لسان رئيس غرفة التجارة والصناعة في بيروت محمد شقير لكنها سرعان ما تبخرت او بخرتها العقبات والشروط والشروط المضادة فهل يصمد تفاؤل عبد الرحيم مراد؟

في واقع الامر الموضوع لا علاقة له بالتفاؤل او بالتشاؤم بل بالوقائع وهذه الوقائع تؤشر الى ان معطيات التشكيل ما زالت على حالها ولم تتبدل لجهة المطالب والاحجام فهل في جولة المشاورات واللقاءات الجديدة ستحل نعمة التواضع فتنخفض سقوف الشروط؟

الجواب رهن بحركة الاتصالات واللقاءات في ما تبقى من ايام عمل لهذا الاسبوع.

في المقابل عداد الشبهات والملفات لا يتوقف ومن الابرز حديثا الشبهات التي تحوم حول صفقات التلزيم في المطار. ولكن قبل الدخول في تفاصيل النشرة نشير الى ان المحكمة الدولية حددت ال11 من الشهر المقبل موعدا للبدء بالمرافعات الختامية للادعاء والممثلين القانونيين للمتضررين والدفاع في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وتستمر المرافعات عشرة ايام. جاء هذا التحديد غداة السجال الداخلي حول المحكمة بين رفضه من الامين العام لحزب السيد حسن نصر الله وقوله لا تلعبوا بالنار ورد المستقبل عليه بالقول لا تلعبوا بالعدالة.

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

ما حصل اليوم في مجلس النواب صورة مصغرة عن حالة الاهتراء التي تعيشها الادارات الرسمية، فلجنة الاشغال والطاقة اجتمعت لتبحث قضية تلوث الليطاني، فاذا الامر يتحول الى بحث في التلوث الذي اصاب الدولة ككل، فهل معقول ان يشكو وزير الصناعة ان قراراته لا تنفذ فيما الامراض السرطانية وغير السرطانية تهدد عددا كبيرا من اللبنانيين في المنطقة.

انها الدولة الفاشلة كما قال نائب حزب الله علي فياض وهي دولة الفلتان والتسيب كما قال نائب القوات اللبنانية جورج عدوان، وبين القولين يستمر التسيب ويواصل اللبنانيون موتهم البطيءاذا لم يكن من الليطاني فمن النفايات في الشوارع ومن ضياع الرؤية والخطة في معالجة قضايا التلوث.

سياسيا، الامور تاخذ منحى تصعيديا فرئيس الحكومة المكلف هدد بانه سيأتي وقت ويسمي فيه من يعرقل التشكيل... "خطأ تقني من المصدر". موقف الرئيس الحريري تبعه موقف لكتلة تيار المستقبل حذرت فيه من خطاب يتعارض مع مفاعيل التسوية داعية الى الكف عن اساليب تخرب العلاقات الرئاسية ما يعني ان التصعيد سمة المرحلة مع الانعكاس السلبي الحتمي لهذا الامر على تشكيل الحكومة.

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

الاستحقاق الحكومي لم يسجل اي اختراق عملي، لكنه مع ذلك شهد بعض الانتعاش نتيجة الحركة السياسية ووعد الرئيس المكلف سعد الحريري بإجراء جولة مشاورات جديدة مع القوى السياسية على ان يتبلور شيء في ضوئها خلال يومين او ثلاثة.

هذا الحراك لم يلامس عتبة التجرؤ على التكهن بما قد يفضي اليه من نتائج لجهة ولادة الحكومة التي ينتظرها اللبنانيون للشهر الرابع على التوالي، الكل يشدد في هذا المجال على حاجة البلاد الى صدمة سياسية من مقدماتها المطلوبة حلحلة عقد التأليف الحكومي والتي اعلن الحريري اليوم بأنه سيأتي الوقت لتسمية مسببها. في هذا الشأن رد الرئيس نبيه بري على سؤال عن العقدة الدرزية فقال غامزا من قناة الخلاف المسيحي على الحصص الوزارية، عليهم ان يعالجوا العقد الاخرى وبعد ذلك يهون الباقي، ورأى ايضا ان لا مبرر لأي تجاذب حول حقيبة الدفاع ومنصب نائب رئيس الحكومة لأنهما موقعان رمزيان.

في المنطقة، نار تغلي تحتها الاحتمالات الساخنة ويدور على ضفافها تراشق، اكثرها ضراوة بين موسكو وواشنطن على خلفية التهديد الاميركي بضرب سوريا، لكن من المفارقات ان قرع طبول الضربة العسكرية يبطن محادثات سرية تجريها واشنطن مع دمشق. هذا ما تم الكشف عن بعض خباياه اليوم وفد عسكري واستخباراتي اميركي يحط في مطار دمشق تحت جنح الظلام، يجري مناقشات مع رئيس الامن الوطني السوري لأربع ساعات، يطرح مبادرات ويقوم باقتراحات ويضع شروطا ويطلب أجوبة، وفي الختام اتفاق على بقاء قنوات التواصل قائمة.

وعلى مسافة الثلاثة ايام من احياء يوم الوفاء للامام السيد موسى الصدر وجهت حركة أمل في بيان الدعوة الى جماهيرها ومعهم كل اللبنانيين من كل جهات الوطن للمشاركة بالمناسبة يوم الجمعة المقبل في ساحة القسم ببعلبك لاثبات الانحياز للبنان ولى جعل يوم الامام الصدر استفتاء من أجل الوطن ولتشكيل حكومة للبنان.

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

اجواء التاليف ليست زاهية لكنها بالتأكيد ليست سوداوية. ملبدة وليست قاتمة. صعبة وليست مستعصية. هذه التوصيفات تجد ترجمة لها في المواقف الصادرة في الساعات الثماني والاربعين الماضية بالرغم من قشرة التصعيد او الشد التي غلفت بعضها في الشكل. رئيس البلاد العماد ميشال عون يقول للشرق الاوسط ان فترة 5 الى 6 اشهر لتأليف الحكومة قد تكون مقبولة لكن ليس اكثر. ما يعني ان 3 اشهر او اقل متبقية امام الرئيس المكلف للتأليف.

السيد حسن نصرالله في خطاب انتصار التحرير الثاني استعجل التأليف واستأخر العلاقة مع سوريا الى ما بعد تشكيل الحكومة ما يعني سحب فتيل التوتير والتفجير الذي يمسك بعض تجار السيادة وباعة الشعارات ومروجو الشائعات ومهرجو الاستراتيجيا بعود ثقابه لاشعال احلام يقظتهم ونار هلوساتهم.

رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط - ولو في الشكل - يضع بعض الماء في نبيذ مطالبه - فيعتبر ان الوضع الاقتصادي يفرض تشكيل الحكومة ويغمز من قناة القوات ليقلل من قدر واهمية موقع نائب رئيس الحكومة ويطالب بانصاف القوات في الوقت عينه ما فسر بأنه اشارة مرونة من عين التينة التي قال كلامه بعد زيارتها.

الرئيس نبيه بري يطلب من المسيحيين العمل على حل اشكالية التمثيل والحصص والتوزيع - ما فسر ايضا - برسالة موقعة من المايسترو المحنك المخضرم نبيه بري بان مشكلة جنبلاط قابلة للحل حالما يتم التوصل الى حلحلة في المعسكر المسيحي. واليوم موقفان: الاول للوزير جبران باسيل رئيس التيار الوطني الحر وتكتل لبنان القوي يسأل فيه عن جدوى مقولة الرئيس القوي ما لم يكن محصنا بحصة وزارية واسناد سياسي في الحكومة؟ مستخلصا ومؤكدا - وبعيدا عن السجال والنزال مع اي طرف - ان البحث في حصة الرئيس خارج اي بحث.

اما الرئيس المكلف سعد الحريري فكشف مباشرة وعبر بيان كتلة المستقبل عن توجهات ايجابية على مستوى العلاقة بينه وبين رئيس الجمهورية. الحريري قال ان شيئا ما قد يظهر حكوميا في الايام القليلة المقبلة وكتلة المستقبل اطلقت جملة مسلمات وثوابت تتعلق بالتسوية الرئاسية. فالتعاون بين الرئيسين عون والحريري لم يكن نزهة سياسية بل مشروع حماية للبنان رافضة الاساليب التي يتوسلها البعض لتخريب العلاقات الرئاسية داعية الى تحصين هذه التسوية الرئاسية وما نجم وينجم عنها من انفراجات شعبية ووطنية وسياسية لمصلحة لبنان وشعبه منوهة بموقف الرئيس عون لجهة الناي بالنفس وتأكيده رفض وقوف لبنان مع اي شقيق ضد اخر.

اذا، مواقف لا تخلو من المرونة والايجابية في الساعات الاخيرة. كلام يحمل اكثر من مدلول على ابواب ايلول. وايلول طرفو بالحكومة مبلول. تساؤل بصيغة التمني.

 

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

عادت النغمة لكن معزوفة التأليف لم تكتمل بعد المايسترو لم يبلغ سن القرار والعازفون كل يغني على حصصه وحقائبه ما عاد العزف المنفرد يجدي نفعا ولا كلام الدبلوماسية يشكل حكومات وصار لزاما على الرئيس المكلف أن يحمل مسودته ليبيض صفحته ويطرح ما لديه على رئيس الجمهورية لا في المزادات الأسبوعية عقب كل اجتماع تكتل بعد الغيبة الصغرى لم يأت بتأليف وكرر القول إن المهم بالنسبة إليه هو تأليف حكومة وطنية يكون الجميع فيها "مرتاح وربحان" وأضاف هناك أفرقاء يريدون أن يكسروا رؤوس الآخرين وهذا مرفوض أنا الرئيس المكلف وسأبقى مكلفا وسأشكل حكومة مع الرئيس ونقطة على السطر. الحريري وفي دردشة مع الصحافيين في بيت الوسط وردا على سؤال هل تذهب إلى دمشق إذا ما طلبت منك السعودية ذلك اكتفى بالقول إن السيد حسن نصرالله أجاب عن هذا الموضوع في خطابه الأخير وقد يكون المقصود بأن نصرالله طالب ببحث العلاقة بسوريا بعد تشكيل الحكومة الرئيس المكلف وقبله رئيس مجلس النواب نبيه بري التقطا التحولات السورية وخطبا ود دمشق إذ خلصت زيارة السفير السوري لعين التينة بالقول إن العلاقة بدولته ممتدة ومستمرة والتكامل قائم قوة الإسناد التي تلقاها بري من علي عبد الكريم جاءت بعد تعهد على صفحة جريدة بأن قضية جنبلاط محلولة أما الحريري فأمسك بالعصا من المنتصف وهو إذ أقفل معبر نصيب على لبنان لم يغلق الباب على سوريا مستعينا بفتح المعابر والحدود سابقا أمام اللاجئين.

وإذا كانت السياسة تبني على المتغيرات المقتضى لوضع الأمور في نصابها فثمة من يهرب من مسؤولياته إلى الأمام ويصرف في مجرى الليطاني حلا بلا رصيد إذ خلصت لجنة الأشغال النيابية إلى تشكيل لجنة فرعية لمتابعة أزمة النهر الملوث بحسب ما أعلن النائب نزيه نجم ولسنا بحاجة إلى منجم لنعرف أن سليم نجم شقيق النائب نزيه متورط في تلويث سمعة الليطاني وشقيقه الآخر عضو في مصلحة نهر الليطاني وبذلك تكون ترويكا آل نجم تطبق قاعدة حاميها حراميها.