"تشاريتي دونيشن" تحضّر لحقبة جديدة

27-08-2018

نهار الأحد الواقع في ١٩ آب ٢٠١٨، قامت جمعيّة تشاريتي دونيشن بأوّل إجتماع عام لها وذلك بحضور شخصيّات سياسيّة وناشطين إجتماعيين من مختلف الطوائف المسيحيّة، الإسلاميّة والدّرزيّة ومن خلفيات مختلفة مهندسين، مبرمجين، رجال أعمال و ذلك لإعادة رسم منهجيّة الجمعيّة وتطلّعاتها.

بدأ الإجتماع في تمام السّاعة التّاسعة والنّصف صباحاً حيث توافد المدعوون من جميع المناطق اللبنانية؛ وبدأ التعارف فكان الحديث عن طريقة عمل الجمعيّات عامّةً في لبنان، وبعدها تم التّطرق الى جمعيّة تشاريتي دونيشن خاصّة والى أعمالها خلال السّنوات الأربع الفائتة فتم رسم منهجيّة جديدة لمساعدة العدد الأكبر من الفقراء وذلك من خلال تعليمهم ومساندتهم للحد من الفقر الذي يعيشونه، فالمساعدة عليها أن تكون بطريقة مستدامة و من هنا ارتقينا الى مقولة "لا تعطي الشّخص سمكة، إنّما علّمه كيفيّة الإصطياد".

كان إجتماعاً راقياً ومتحضّراً وانتهى بحفل غداء وكوكتيل إحتفالي معلنا إنطلاق الحقبة الجديدة للجمعيّة.

إنّ هذه الجمعيّة التي بدأت كحلم لفتاة صغيرة في الثانية و العشرين من عمرها، باتت اليوم حقيقة كبيرة تتبلور و تتطوّر يوما بعد يوم!