عودة لهذه السنة

25-08-2018

عادت الممثّلة ريتا برصونا إلى لبنان وهذه المرّة ستستقر فيه لنحو سنة. الأمر الأوّل الذي قامت به برصونا هو تأجيل البحث في المشاريع الدرامية، بما فيها الفيلم السينمائي الذي تكتبه، ريثما تنتظم أمورها العائليّة. فقد سجّلت ولديها في إحدى مدارس الشويفات وأمّنت كل مستلزمات إقامتها في منزلها في بلّونة رغم تحسّرها على طريقة التعامل مع أفراد عائلتها "الأميركيّين من والدة لبنانيّة" وغرقها بروتين أوراق الإقامة كأنّها نازحة أو لاجئة أو مستوطنة.