عندما سقطت "الجامعة اللبنانية" أرضاً

03-08-2018

عند تقاطع ثكنة الحلو في كورنيش المزرعة سقطت منذ أشهر لافتة الاستدلال نحو "الجامعة اللبنانيّة" كليّة الآداب الفرع الأوّل، ومذّاك الحين والإشارة لا تزال مطروحة أرضاً ولم يقدم أحد على إعادة رفع اسم الجامعة اللبنانية للأعلى. ولكنّ هذا الصرح الوطني لا يحتاج إلى أحد لرفع اسمه لأنّه في أعلى المراتب العلميّة.

لقد باتت البلديات في لبنان بحاجة إلى نفضة حقيقيّة لوقف مشاريع الفساد والسمسرات فيها، وأنْ تؤدّي الحدّ الأدنى من واجباتها عبر الاهتمام بالشوارع الواقعة ضمن نطاقها.