قضية استقالة بارودي من نقابة الفنانين تتفاعل... وهذه المستجدات

02-08-2018

تكاثرت الاسئلة والاشاعات بعد خبر استقالة الفنانة سميرة بارودي من نقابة الفنانين المحترفين، واختلفت الروايات.

فقد تقدّمت الفنانة بارودي باستقالتها من نقابة الفنانين المحترفين منذ ما يقارب الشهر، وأصدرت النقابة حينها بياناً لفتت فيه إلى أن بارودي قدّمت إستقالتها من مجلس النقابة بناء على طلب الاخيرة. ولفتت النقابة في بيانها عينه إلى أنها طلبت من الممثلة تقديم استقالتها إلى مجلس النقابة الحالي، لاسباب ادارية ومالية، وقد استجابت لهذا الأمر وقُبلت استقالتها.

الّا أن وكيل الفنانة بارودي، المحامي مارك حبقة، أوضح لـ"ليبانون فايلز"، أنّ بارودي استقالت من نقابة الفنانين المحترفين بناءً على طلب النقابة وتسوية تمّت بين الطرفين، إذ انّ فترة عهد بارودي، إن كان كأمينة صندوق أو كنقيبة للفنانين، شهدت مشاكل "إدارية" حصراً وليس "مالية" كما جاء في بيان نقابة الفنانين.

واشار إلى أنّ الكلام الكثير عن مشاكل مالية ومتعلّقة بأموال النقابة، دفعت ببارودي إلى تقديم دعوى للكشف عن الحسابات في النقابة لتوضيح جميع الأمور ولا سيما بعد بيان مماثل.

ولفت حبقة، إلى انّ الكشف على الحسابات كان سيتمّ يوم أمس إلاّ انّ بعض العرقلة حصلت، وتأجّلت المعاينة إلى اليوم، الخميس 2-8-2018، وبناءً على ذلك جاء طلب من قاضي الأمور المستعجلة في المتن ستيفاني صليبا، بختم صندوق المحاسبة التابع لنقابة الفنّانين المحترفين بالشمع الاحمر إلى حين اجراء الكشف اللازم.

وبعد ردّ نقابة الفنانين المحترفين على الموضوع، الذي جاء فيه أنّ "ما يتمّ تداوله او استغلاله كمادة اعلامية يصبّ في مصلحة الفنانة بارودي ويغطي التجاوزات المالية والادارة المرتكبة من قبلها، ليس إلاّ عملاً روتينياً جرى بموافقة النقابة من أجل حفظ المستندات والوقائع المرتبطة بالموضوع"، علّق حبقة: "الردّ استبق الحكم القضائي وتمّ استخدام عبارات غير دقيقة فيه وتوجيه اتهامات، ما قد يستدعي مراجعة قانونية لاحقة بالموضوع".

وكان موقع "ليبانون فايلز" قد حاول التواصل مع بارودي لمعرفة موقفها، إلاّ أنّ الاخيرة رفضت التعليق قائلة: "سأترك الأمور للقضاء اللبناني وأترك الكلمة له".