مجرم يتجوّل بين نهر الموت وغزير

18-07-2018

على طول الأوتوستراد من نهر الموت وصولاً إلى غزير قاد سائق هذه السيّارة، والذي يدّعي أنّه والد لطفل صغير، بسرعة عالية وإنْ لم يتجاوز تلك المسموح بها أي 100 كلم في الساعة، ولكن هذه السرعة هي بالتأكيد القصوى بالنسبة لطفله الذي سمح له بإخراج رأسه ونصف جسمه من فتحة السقف.

الطفل بقي خارج السيّارة لنحو ساعة على الطريق السريع الذي يعتبر مَسرَحاً يتصارع عليه اللبنانيون الذين يقودون كالمجانين. هل يعرف هذا الوالد "المجرم" ما كان سيحلّ بطفله لو اصطدم بسيّارة ما أو بالعكس أو حتى لو اضطرّ لاستخدام الفرامل بقوّة؟