مهما حصل الليرة اللبنانيّة لن تهتز... كفى شائعات!

16-07-2018 ليبانون فايلز

في كل حديث صحافي أو حديث خاص يشدّد حاكم "مصرف لبنان" رياض سلامة على أنّ الليرة اللبنانية مستقرة ولن تهتز مهما حصل من صعوبات. فلبنان يعيش اليوم في مرحلة اقتصاديّة وماليّة سيّئة جداً ولكنّ الاهتزازات النقديّة لن تحصل أبداً بسبب الهندسات الماليّة التي اعتمدها المصرف المركزي.

مصدر اقتصادي دعا، عبر موقع "ليبانون فايلز"، إلى التوقف عن بثّ الشائعات والحفر في "الجُوَر"، مشدّدة على أنّ غالبية الشائعات عن الليرة اللبنانيّة مصدرها السياسيّون الذين يريدون ربط الليرة بالنزاعات السياسيّة التي يعيشها لبنان في المرحلة الحاليّة من تشكيل الحكومة.
ولفت المصدر الاقتصادي إلى أنّه منذ العام 2005 اعتمد "مصرف لبنان" سياسة ماليّة نقديّة مرّت عليها أصعب الظروف من اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري إلى حرب تموز 2006 والحرب السوريّة والنزوح السوري والأزمات السياسيّة المتلاحقة. إلا أنّ الهندسات الماليّة التي طُبّقت أدّت إلى حماية الليرة اللبنانيّة بطريقة مثاليّة.
وأشار المصدر إلى أنّ "مصرف لبنان" رفع الاحتياطي اللبناني من العملات الأجنبيّة إلى 44 مليار دولار بعدما كان في العام 2005 يقتصر على 16 مليار دولار، وهذا الأمر دفع الشركات الإئتمانيّة الأجنبيّة إلى منح لبنان تصنيف بدرجة مستقرّة على المدى المتوسّط والبعيد.
ودعا المصدر المواطنين إلى عدم الخوف والإقدام على تحويل ودائعهم إلى العملات الصعبة، خصوصاً وأنّ الفوائد على الليرة اللبنانيّة مرتفعة ويجب الاستفادة من هذا الأمر لأنّ لا خطر أبداً على العملة الوطنيّة، فـ"مصرف لبنان" حيّد الاحتياطي الأجنبي عن أيّة أزمات إقليميّة.