حجّة الشاطر بألف

14-07-2018

على أوتوستراد جونية ارتكب سائق هذه السيّارة الصغيرة الفظائع، عبر مزاحمة السيّارات والقيام بحركات بهلوانيّة، واللافت أنّ قطعة من سيّارته مفقودة وكان يفترض أنْ تعلّق عليها لوحة رقمها.

لا بدّ أنّ حجّة هذا السائق "جاهزة". خسر قطعة من مؤخّرة سيّارته فأبدع في القيادة بين السيّارات وكاد أنْ يتسبّب بحوادث سير لكل من مرّ بمحاذاته... والحجّة التي اعتمدها هذا "الشاطر" بألف حجّة. لا "نمرة" سيّارة إذاً لا محاسبة وطبعاً لا قانون سير.