متى تتوقف قلّة الأخلاق من قبل الـ"ميني فان"؟

12-07-2018 ليبانون فايلز

على الطريق من بيروت إلى طرابلس وبالعكس، نصادف فئة من السائقين الذين فَقَدوا الذوق والأخلاق ومبادئ القيادة السليمة، إنّهم سائقو الـ"ميني فان" الذين يقودون بطريقة جنونيّة بين السيّارات ويرتكبون كل أنواع المخالفات.

تلك الفئة من السائقين تقتل وتجرح يومياً المواطنين على الطرقات وتُعرّض الركّاب في الـ"ميني فان" للخطر. وإذا اعتبر البعض أننا على خطأ فلتكشف "غرفة التحكّم المروري" عن عدد حوادث وسائل النقل تلك.
يحتاج قطاع النقل الخاص في لبنان إلى إعادة هيكلة في ظلّ غياب النقل العام والمشترك. فلماذا الدولة التي تقاعست عن مهامها في تأمين هذا الحق الأساسي للبنانيّين، تتقاعس أيضاً عن تأمين سلامتهم بتقصيرها في تطبيق القانون؟